رمز الخبر: ۲۲۴۹۹
تأريخ النشر: 13:10 - 03 May 2010
عصر ایران - دافع أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة - أحمد جبريل عن سياسات طهران في قضیة الجزر الایرانیة الثلاث تنب الصغرى وتنب الكبرى وأبوموسى.

واعتبر جبريل تصريحات وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان التي قارن من خلالها احتلال الجزر الإماراتية بالاحتلال الإسرائيلي لفلسطين أنها خاطئة.

وقال "إن هاتين القضيتين مختلفتان ومنفصلتان عن بعضهما البعض تماما".
 
وأضاف جبريل في تصريح لوكالة أنباء إيران "إرنا" "لقد مضى 62 عاما على احتلال فلسطين من قبل الکيان الصهيوني الذي شن حروبا عديدة على الدول العربية ومارس أنواع الجرائم ضد الفلسطينيين وخلال هذه الفتره لم يکن أحد بمنأى عن مؤامرات هذا الکيان الغاصب".

وشدد بقوله "رغم مضي أعوام على احتلال فلسطين ومرتفعات الجولان السورية من قبل الکيان الصهيوني إلا أن العالم لا يزال يقف موقف المتفرج حيال هذه القضية".

واعتبر جبريل التعابير التي استخدمها وزير الخارجية الإماراتي أنها غير لائقة ومعيبة وقال "کما صرح الإمام الخميني، بأن القضية الفلسطينية قضية عقائدية بالنسبة للأمة الإسلامية ويجب عدم تسييسها لأنه لو سيست هذه القضية فيجب أن نرضخ لمشاريع التسوية" .

وأکد أن هذه المقارنة، مقارنة خاطئة ونحن ندينها لأنها مقارنة بين رمز الخير والإسلام ورمز الشر في المنطقة وهو الکيان الصهيوني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: