رمز الخبر: ۲۲۵۳
فقد اجرى احمدي نجاد محادثات هاتفية مع نظيره السوري بشار الاسد اكدا خلالها ضرورة عقد اجتماع لوزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي في اسرع وقت ممكن لبحث الاوضاع في فلسطين.
اجرى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين محادثات هاتفية مع عدد من زعماء الدول العربية والاسلامية استنكر خلالها الجرائم التي يرتكبها كيان الاحتلال الاسرائيلي بحق الفلسطينيين، وخصوصا الحصار الوحشي لقطاع غزة، مؤكدا ضرورة قيام الدول الاسلامية بواجبها ودعم الشعب الفلسطيني المظلوم.

فقد اجرى احمدي نجاد محادثات هاتفية مع نظيره السوري بشار الاسد اكدا خلالها ضرورة عقد اجتماع لوزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي في اسرع وقت ممكن لبحث الاوضاع في فلسطين.

واعتبر الرئيسان الايراني والسوري ان جرائم كيان الاحتلال قد تجاوزت الحد حيث يتعرض اهالي غزة لاقسى انواع الضغوط، داعيين الدول الاسلامية الى ان تتعاون فيما بينها من اجل وقف جرائم الاحتلال.

الى ذلك، بحث احمدي نجاد خلال اتصال هاتفي مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز تطورات الاوضاع في قطاع غزة.

وذکرت وکالة الأنباء السعودية أن الرئيس الإيراني بحث مع الملك السعودي خلال الاتصال تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية وفي مقدمتها الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط ولا سيما ما يشهده قطاع غزة، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين.

كما اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد خلال اتصال هاتفي اجراه اليوم الاثنين مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، على ضرورة تشاور قادة الدول الاسلامية لتقديم العون والمساعدة للشعب الفلسطيني المظلوم.

وقال احمدي نجاد خلال الاتصال: ان المجرمين الاسرائيليين قد تمادوا في عمليات القتل والاجرام في قطاع غزة.

واشار الرئيس الايراني الى الاوضاع المتفاقمة والاعداد المتزايدة من الشهداء الفلسطينيين في غزة، مجددا التأكيد على ضرورة عقد اجتماع عاجل لوزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الاسلامي لاتخاذ ما يلزم لانقاذ الشعب الفلسطيني.

من جانبه، رحب الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة باقتراح الرئيس الايراني وندد بجرائم الاحتلال، واكد استعداد الجزائر لاي تعاون مع ايران لدعم الشعب الفلسطيني.

كذلك، اجرى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد اتصالا هاتفيا بامير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اليوم الاثنين ندد خلاله بجرائم الاحتلال في غزة، مؤكدا ضرورة اتخاذ اجراء‌ات جديدة لدعم الشعب الفلسطيني.

واشار احمدي نجاد الى الجرائم الاخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني في قطاع غزة وقال: ان الاسرائيليين المجرمين تمادوا في الجريمة والفساد وهم يمارسون اشد الضغوط على الشعب الفلسطيني.

واضاف: ان الشعب الفلسطيني يمر بظروف عصيبة، مؤكدا ضرورة اتخاذ اجراء‌ات جادة ضد الكيان الاسرائيلي.

وتابع: لقد آن الاوان ليعقد وزراء خارجية الدول الاسلامية والعربية اجتماعا طارئا لمنظمة المؤتمر الاسلامي لوضع قيود امام الكيان الاسرائيلي والا يسمحوا للاسرائيليين بالتمادي في جرائمهم اكثر من ذلك.

كما اكد الرئيس الايراني ضرورة اتخاذ اجراء‌ات انسانية بالتزامن مع الاجراءات السياسية لانقاذ الشعب الفلسطيني المظلوم، وقال: ان بامكان الجامعة العربية ومنظمة المؤتمرالاسلامي عقد اجتماع طارئ لدراسة الموضوع وارسال مساعدات دوائية وغذائية للحد من وقوع كارثة انسانية في فلسطين.

من جانبه، رحب امير قطر الشيخ حمد بن خليفه ‌آل ثاني خلال الاتصال باقتراح الرئيس الايراني حول عقد اجتماع لمنظمة المؤ‌تمر الاسلامي، وقال: يجب ان نتخذ موقفا جادا وفاعلا في دعم اهالي غزة، معتبرا ان موقف الدول العربية والاسلامية يمكن ان يكون مؤثرا في هذا المجال.

كما انتقد امير قطر عدم اكتراث بعض الدول العربية والاسلامية حيال الشعب الفلسطيني، مشيرا الى ارسال بلاده مساعدات مالية وغذائية ودوائية الى اهالي غزة.

واضاف: اننا بصدد ارسال المزيد من هذه المساعدات بما فيها الادوية والمواد الغذائية وكذلك محطة كهربائية صغيرة الى غزة.

وفي السياق ذاته، اكد الرئيس الايراني ونظيره المصري حسني مبارك، خلال اتصال هاتفي علي ضرورة الاسراع برفع الحصار المفروض علي غزة ومساعدة الشعب الفلسطيني المظلوم.

وشدد احمدي نجاد خلال الاتصال ان المسوولية تتضاعف مع سقوط كل شهيد، وقال: ان الاوان لمساعدة الشعب الفلسطيني وانقاذه من هذه الحالة الصعبة.

بدوره استعرض الرئيس المصري حسني مبارك اخر التطورات في غزة، مؤكدا على ضرورة تقديم المساعدات الغذائية والطبية والوقود للمحاصرين في غزة.

الى ذلك، اكد احمدي نجاد ورئيس الوزراء الماليزي عبدالله احمد بداوي في اتصال هاتفي على ضرورة عقد اجتماع طاري‌ء لوزراء خارجية الدول الاسلامية لدعم الشعب الفلسطيني المظلوم والحد من المجازر الصهيونية ضده.

وقال احمدي نجاد خلال الاتصال ان اهالي غزة يقبعون في حصار كامل من قبل الصهاينة المجرمين ويمنع ارسال الادوية والغذاء لهم، مؤكدا ضرورة عقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الاسلامية في اسرع وقت.

من جانبه، استنكر بداوي المجازر الصهيونية في فلسطين، وقال:اننا نسعي لعقد اجتماع لوزراء خارجيه الدول الاسلامية في اقرب وقت ممكن.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: