رمز الخبر: ۲۲۵۸۲
تأريخ النشر: 11:09 - 05 May 2010
عصرایران - وکالات - أكد مندوب لبنان لدى الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي لشهر أيار الحالي، السفير نواف سلام أمس، ان لبنان سيتعامل وفقاً لمصالحه الوطنية إذا تقررت مناقشة مشروع قرار لتشديد العقوبات على ايران خلال فترة رئاسة بلاده الشهرية للمجلس.

وقال سلام في مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك لمناسبة بدء تولي لبنان رئاسة المجلس، إن «الملف النووي الإيراني غير مدرج على طاولة مجلس الأمن خلال هذا الشهر، وفي حال اتفاق أعضاء المجلس على مناقشة الموضوع الايراني، فإن موقف لبنان سيتمّ حسمه من بيروت».

ورفض رئيس مجلس الأمن الإجابة على سؤال بشأن «الحرج» الذي يواجهه لبنان خلال الشهر الحالي اذا تقدّمت الدول الدائمة العضوية في المجلس بطلب لعقد جلسة خاصة لمناقشة ملف ايران النووي، أو التلويح باستصدار قرار جديد بالعقوبات.

ورداً على سؤال بشأن موقف لبنان من استمرار الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة، قال سلام إنه سيثير هذا الموضوع خلال انعقاد الجلسة الشهرية للمجلس حول الشرق الأوسط في 18 ايار، مشيراً الى أنه ليس من مصلحة أي دولة في المنطقة استمرار تدني الأوضاع الإنسانية للفلسطينيين في القطاع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: