رمز الخبر: ۲۲۵۸۸
تأريخ النشر: 12:13 - 05 May 2010
عصرایران - رحبت مدينة شنغهاي الصينية عبر معرضها الدولي 2010، بايران قديمها وحاضرها وغدها.

فقد إستقبل المعرض قبل الامس في يومه الثاني الالوف من الزوار. وجاء في تقرير لمراسل المؤسسة الايرانية للاذاعة والتليفزيون الموفد لمعرض شنغهاي الدولي، ان نحو عشرة آلاف شخص زاروا الأقسام المختلفة للجناح الايراني وخاصة ما يتعلق بالتقنيات الحديثة من نانو، وبيوتكنولوجيا والليزر.

وقد استفسر الزوار اثناء ذلك عن التقدم الفذ الذي احرزته ايران في مجال تقنية النانو وكذلك الخلايا المنشأ وأشادوا بجهود العلماء الشباب الايرانيين المبذولة على طريق التوصل للعلوم المتطورة.

اللافت في الجناح الايراني، الموسيقى الايرانية الاصيلة ونقوش السجاد الايراني الزاهية لوناً وشكلاً.. أضف إلى ذلك ، انسياب المياه وخريرها، وما يزدان به الحوض المجاور لمائدة هفت سين، أي: السينات السبعة الايرانية من زرع وزهور وأغصان اضفاء لسرور من في الجناح وبهجته.

فهذه امور تعيد للأذهان مدى اهتمام الايرانيين بالبيئة وتزيين الطبيعة... انسجاماً مع شعار معرض شنغهاي الدولي (مدينة افضل، حياة أفضل). وحسب هذا التقرير، هناك في احدى زوايا الجناح الايراني يجلس الزوار المنتمون لشعوب واقوام شتى وراء اعواد حياكة السجاد وجنب حائك السجاد الفنان الايراني ليقوم كل منهم بعقد عقدة واحدة، من عقد السجاد، مساهمة منه في التعاطف العالمي.

هناك قسم آخر في الجناح الايراني الذي يعرض لزواره البوظة الايرانية التقليدية المتميزة بطعمها ونكهتها.

يحتضن معرض شنغهاي الدولي 2010 معروضات نحو 200 بلد وما يزيد عن 40 منظمة عالمية.
ويحتل الجناح الايراني فيه ارضا سعتها 2000 متر ومربع يستقبل معرض شنغهاي الدولي 2010 زواره على مدى 184 يوماً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: