رمز الخبر: ۲۲۵۹
وشكك المتحدث باسم الحكومة الايرانية في تكرار مجلس الامن تجربة فرض العقوبات على بلاده، لان ذلك من شأنه اضعاف مصداقية المنظمة الدولية، والضرر بالوكالة الدولية للطاقة الذرية.
اكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية "غلام حسين الهام" اليوم الثلاثاء، أن اي عقوبات جديدة من مجلس الامن ضد بلاده لن تنجح في ارغام طهران على وقف برنامجها النووي.

وقال الهام خلال مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الايرانية بطهران: إن الشعب الايراني يتحرك في اطار حقوقه المشروعة والقانونية.

وشكك المتحدث باسم الحكومة الايرانية في تكرار مجلس الامن تجربة فرض العقوبات على بلاده، لان ذلك من شأنه اضعاف مصداقية المنظمة الدولية، والضرر بالوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية "محمد علي حسيني" صرح في وقت سابق اليوم بأنه يتعين على المشارکين في اجتماع برلين أن يلتزموا بتقارير الوکالة الدولية للطاقة الذرية بدلا من تعقيد القضية اکثر.

الى ذلك، يلتقي امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "سعيد جليلي" غدا الاربعاء نوابا اوروبيين في بروکسل، إلا أن لقاءاً يجمعه بممثل السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا لم يتأكد بعد.

ويتوقع أن يجيب جليلي على اسئلة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي.

من جانبه، لم يستبعد سولانا الذي سيشارك في لقاء وزراء خارجية الدول الست الکبرى في برلين بشأن البرنامج النووي الايراني اللقاء بجليلي في وقت لاحق.

وقال سولانا الاثنين لعدد من الصحافيين: لا اعرف إن كنت سالتقيه، خلال الاجتماعات التحضيرية.

وكان مصدر دبلوماسي فرنسي قال مساء الاثنين، أن وزراء خارجية مجموعة الدول الخمس (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين) والمانيا سيلتقون اليوم في برلين لمناقشة ملف ايران النووي.

وتوقع المصدر أن يتم التوصل الى اتفاق بشأن مشروع قرار ثالث يتضمن عقوبات ضد طهران، على أن يسلم لمجلس الامن الدولي اواخر الشهر الجاري، في حال تم التوصل الى اتفاق خلال اجتماع اليوم.

وكان اجتماعان مماثلان للمجموعة عقدا خلال الشهرين الماضيين في لندن وباريس لكنهما فشلا في التوصل الى مشروع عقوبات جديدة بسبب الاعتراض الروسي والصيني.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: