رمز الخبر: ۲۲۶۲۲
تأريخ النشر: 10:53 - 07 May 2010
عصرایران - دان المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية بشدة الهجوم الوحشي للصهاينة على المساجد وإضرام النيران وانتهاك حرمة الأماكن المقدسة للمسلمين في فلسطين المحتلة.

 
وافادت وكالة مهر للأنباء ان رامين مهمانبرست قال في هذا الشأن, ان تصعيد الاعمال الاجرامية للكيان الغاصب للقدس في انتهاك حرمة الاماكن الاسلامية المقدسة ومن بينها الهجوم الوحشي للصهاينة على مسجد اللبن الشرقية في الضفة الغربية وهدم مسجد الدهينة في رفح وحرق المصحف الشريف وسط صمت الدول العربية والمنظمات الدولية, يجري في مرحلة تطرح فيها دعوات مواصلة مفاوضات الاستسلام, وفي الأساس ان نهج الاستسلام وتأمين مصالح الكيان الصهيوني يشجع الصهاينة على التعدي وتصعيد الممارسات الهمجية .

وأضاف, بدون شك ان عدم التحرك وتبني نهج التسامح مع هكذا ممارسات لا تغتفر ستزيد من حالة الاستياء وتعزز المقاومة البطولية والشاملة للشعب الفلسطيني المسلم كما ان صمت الدول الغربية تجاه هذه الممارسات المعادية للبشرية وغير الاخلاقية والتي تتناقض مع جميع المبادئ المعترف بها عالميا التي تشدد على الحفاظ على قدسية الأماكن المقدسة لدى جميع الاديان, كما ان هذا التجاهل سيوسع نطاق الجور والتوتر .

وشدد مهمانبرست على ضرورة اتخاذ تدابير فورية لمواجهة هذه التوجهات العنصرية, داعيا الى اجراء مشاورات جادة بين الدول الاسلامية والعربية من اجل مواجهة الممارسات الهمجية الصهيونية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: