رمز الخبر: ۲۲۶۲۳
تأريخ النشر: 12:00 - 07 May 2010
عصرایران - اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمود احمدي نجاد ان المياه بحاجة الى ادارة عالمية باعتباره المصدر الرئيسي للحياة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد قال خلال استقباله المشاركون في الاجتماع السابع لمجلس المحافظين المركزي الاقليمي لادارة المياه في المدن : ان ادارة المياه تعتبر من اهم احتياجات حياة البشر , ومن القضايا الاساسية في العالم.

واضاف : ولو ان اربعة اخماس الكرة الارضية تغطيها المياه ولكن مصادر المياه الصحية التي تؤمن احتياجات الانسان  هي مصادر محدودة , وعلى هذا الاساس فان ادارة المياه تعد قضية هامة.

واعتبر ااحمدي نجاد ن ادارة المياه ليست قضية حيوية فحسب وانما هي مصدر الطهارة والنظافة , ومن جهة اخرى فاذا لم يكن الماء موجودا  , لم يكن هناك اوكسجين.

وتابع قائلا : ان العوامل المؤثرة في ادارة المياه عديدة جدا , مضيفا : اذا لم تكن هناك ادارة موحدة للسيطرة على التلوث والاحتباس الحراري , فمن دون شك فان ادارة المياه لن يحالفها النجاح ايضا.
واضاف : كما ان ادارة المياه بحاجة الى ادارة عالمية للسيطرة على استهلاك الوقود الاحفوري , واذا لم توجد هذه الادارة فكلما انفقنا الاستثمارات في ادارة المياه فان مردوده سيكون قليلا.
واعتبر رئيس الجمهورية وجود الادارة العالمية للاقتصاد بان امر ضروري لنجاح ادارة الوقود.

وتابع قائلا : ان الادارة الموحدة للاقتصاد ايضا بحاجة الى متطلبات ثقافية وسياسية ولم تكن هذه موجودة فلن تتشكل ادارة اقتصادية موحدة.

واشار الى مؤتمر كوبنهاغن حول التلوث البيئي , مضيفا : ان الجميع شاهد في كوبنهاغن ان الارادة السياسية لبعض الدول حالت دون اتخاذ قرار صائب للسيطرة على تلوث الهواء , وجميع هذه القضايا تبين ضرورة وجود نظرة عالمية ازاء القضايا المختلفة.

واردف رئيس الجمهورية قائلا : اذا كان هناك تنسيق على الصعيد الدولي لادارة قطاع المياه وباقي القطاعات , فان الجهود المبذولة ستثمر عن نتائج بناءة وايجابية كذلك.

واشار الى دور المنظمات الدولية قائلا : في هذا المجال فان اليونسكو والمنظمات التابعة للامم المتحدة لديها دور هام في تمهيد الارضية وتقديم الدعم , واذا لزم الامر يجب اجبار الدول على احترام التعهدات العالمية.

واشار رئيس الجمهورية انه اذا لم يكن هذا الاجبار فان الدول التي تتسبب في 70 بالمائة من التلوث في العالم لن تقوم ابدا بالقضاء على مصادر هذا التلوث.

وقيم رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية مهمة الامم المتحدة في هذا الشأن بانها مهمة جسيمة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: