رمز الخبر: ۲۲۶۶۱
تأريخ النشر: 12:26 - 08 May 2010

عصر ایران - رويترز - قال مسؤول كبير في الكرملين يوم الجمعة ان روسيا تتوقع أن ترفع الولايات المتحدة حظرا على التجارة مع أربع شركات روسية اذا أيدت موسكو عقوبات جديدة ضد ايران.

وأضاف المسؤول أن روسيا تريد "أسرع الغاء" للعقوبات الامريكية ضد شركة الاسلحة الحكومية روسوبورون اكسبورت وثلاث شركات أخرى أشار الى أنها تخضع لقيود أمريكية تهدف لمنع انتشار الاسلحة.

وقال المسؤول للصحفيين مشترطا عدم الكشف عن اسمه "سنطالب بذلك.. واضعين في الاعتبار أنهم يعولون على موقفنا في اعداد (اجراءات) مع المجتمع الدولي ضد ايران."

وتسعى الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون للحصول على دعم روسيا - التي تملك حق نقض قرارات مجلس الامن الدولي - لفرض جولة رابعة من العقوبات من المجلس ضد الجمهورية الاسلامية بسبب برنامجها النووي.

وأشارت روسيا الى أنها يمكن أن تؤيد العقوبات لكنها أكدت أنها يجب ألا تضر الشعب الايراني.

وطالما انتقدت روسيا العقوبات المفروضة على روسوبورون اكسبورت وشركات أخرى متهمة ببيع تقنية يمكن أن تساعد ايران وسوريا وكوريا الشمالية على تطوير أسلحة دمار شامل أو أنظمة صواريخ.

وتقول روسيا ان جميع مبيعاتها من الاسلحة تتفق مع القانون الدولي وقواعد منع الانتشار النووي.

وذكر المسؤول بالكرملين روسوبورون اكسبورت ومعهد موسكو للطيران بالاسم وقال ان شركتين روسيتين أخريين لم يسمهما تخضعان أيضا للعقوبات الامريكية.

وتشير وثائق منشورة بموقع وزارة الخارجية الامريكية على الانترنت الى أن العقوبات المفروضة على روسوبورون اكسبورت في 2008 بموجب قانون منع انتشار الاسلحة الخاص بايران وكوريا الشمالية وسوريا ما زالت قائمة.

وفي ذلك الحين وصف الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف العقوبات بأنها تفتقر الى بعد النظر وقال انها لن تضر المبيعات بدرجة كبيرة.

وتشير وثائق منشورة بموقع وزارة الخزانة الامريكية على الانترنت الى أن معهد موسكو للطيران مشمول بأمر يحظر الاستيراد من كيانات وأفراد متهمين بالمساعدة في انتشار الاسلحة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: