رمز الخبر: ۲۲۷۰۰
تأريخ النشر: 10:05 - 09 May 2010


عصرایران -  أشادت إيران، اليوم السبت، برفض القضاء الفرنسي تسليم ماجد ككاوند، المهندس الإيراني، إلى الولايات المتحدة معتبرة أن ذلك يشكل نقطة ايجابية للعلاقات الفرنسية الإيرانية.

ونقلت وكالة أنباء مهر عن رامين مهمنباراست، الناطق باسم الخارجية الإيرانية، قوله: حتى لو أن براءته جلية، نقدر موقف القضاء الفرنسي ونعتبره نقطة إيجابية للعلاقات الفرنسية الإيرانية.

يُشار إلي أن القضاء الفرنسي يوم الأربعاء كان قد رفض تسليم ككاوند إلى الولايات المتحدة، حيث اتهمته واشنطن بتسليم إيران عناصر قد تكون لها استخدامات عسكرية بصورة غير شرعية.

وعاد المهندس الإيراني إلى بلاده بعد أن أفرج عنه القضاء الفرنسي، حيث أكد للصحافة أنه ينوي لاحقا رفع دعوى على مسئولين أمريكيين.

الجدير بالذكر أن المهندس كان قد اعتقل في 20 مارس 2009 في مطار رواسي شارل ديجول في باريس فيما كان يقصد فرنسا لقضاء العطلة، بموجب مذكرة اعقتال أمريكية، حيث يتهم القضاء الأمريكي ككاوند بأنه اشترى معدات إلكترونية وأجهزة قياس من شركات في نيوجيرسي والاباما وكاليفورنيا عبر شركة ماليزية، وهربها بعد ذلك إلى إيران عن طريق ماليزيا.

وبعد إجراءات دامت أكثر من عام، رفضت محكمة الاستئناف طلب تسليم هذا المهندس البالغ من العمر 37 عاما، واعتبرت المحكمة أن الوقائع التي أشار إليها القضاء الأمريكي لم تكن تستوجب عقوبة في فرنسا في فترة حدوثها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: