رمز الخبر: ۲۲۷۲۸
تأريخ النشر: 08:22 - 10 May 2010
واظهر وليد الطبطبائي خلال مقابلته مع "العربية" انه مستاء جدا من شئ واحد وهو الاتفاقيات التي ابرمتها الحكومة الكويتية مع ايران! وقال في تصريحات طغى عليها الغضب بوضوح بان الحكومة الكويتية يجب ان تطرد السفير الايراني من الكويت وان تلغي هذه الاتفاقيات.
عصر ایران ، علي قادري – ان القصة التي فبركتها الصحف الكويتية حول اللعبة الجاسوسية ضد ايران ، لها ممثل شهير وهذا الممثل الاكشن ليس الا النائب بالبرلمان الكويتي وليد الطبطبائي!

ان رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي مستاء جدا من "النائب الممثل" لانه واثق بان هذا النائب يلجأ الى اذكاء قضية الكشف عن شبكة التجسس الايرانية لاسباب تعود الى المنافسات السياسية الداخلية في حين ان الحكومة الكويتية نفت بالكامل ان تكون شبكة التجسس هذه على علاقة بايران وابلغت ذلك رسميا السفارة الايرانية في الكويت.

ومع اعرابه عن استيائه للضجة التي يثيرها النائب الممثل ، اعلن رئيس مجلس الامة الكويتي بان "علاقاتنا الطيبة مع ايران ليست بحاجة اطلاقا الى ايجاد شبكات للتاثير عليها".

وقد اعلن الممثل الاكشن في مقابلة مع قناة "العربية" التي تعشق بث الافلام الخيالية والوهمية المعادية لايران "بان الحكومة الكويتية تريد من خلال التستر على الحقائق ، تهميش موضوع الكشف عن شبكة التجسس الايرانية في الكويت".

واظهر وليد الطبطبائي خلال مقابلته مع "العربية" انه مستاء جدا من شئ واحد وهو الاتفاقيات التي ابرمتها الحكومة الكويتية مع ايران! وقال في تصريحات طغى عليها الغضب بوضوح بان الحكومة الكويتية يجب ان تطرد السفير الايراني من الكويت وان تلغي هذه الاتفاقيات.

ان وليد الطبطبائي الذي يعد من النواب السلفييين في البرلمان الكويتي يقول ان ايران تجسست على المراكز العسكرية الامريكية في الكويت. وطبيعي ان تشك ايران بالنشاطات الامريكية في المنطقة لكن هل هناك حاجة الى التجسس لاستهداف البوارج الامريكية المكشوفة بالكامل في الخليج الفارسي.

كما ان مواقع القواعد الامريكية واضحة تمام الوضوح على الخريطة وثمة لوحات محددة تقول بانه توجد هنا قاعدة القوات الامريكية ، لذلك فما ضرورة ان تقوم ايران بارسال جواسيس للكشف عن اماكن انتشار القوات الامريكية!

ان الذي يطلق هكذا مزاعم يجب ان يرد على هذا السؤال وهو ، انه لماذا تستضيف بلاده قوات عسكرية يمكن ان تريد يوما ما شن هجوم على جارة الكويت اي ايران؟!

والمؤسف ان الحقد الذي يكنه النائب الاكشن واصدقاؤه ادى الى ان يتجاهلوا العدو الحقيقي ويبحثون عن قصص وهمية وغير حقيقية حول ايران.

ان الممثل الاكشن اتهم ايران بالتجسس في الوقت الذي قام فيه الموساد الاسرائيلي وفي وضح النهار باغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي من خلال فريق مؤلف من 32 شخصا ، ولم يثر الممثل الاكشن وسينما "العربية" مثل هذا الضجيج والتهويل.

ان نفي قصة التجسس الايرانية ، ليس جاء على لسان المسؤولين الكويتيين فحسب بل جاء ايضا من الجانب السعودي، فقد اعلن وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز خلال لقائه نظيره الكويتي الشيخ جابر الخالد الصباح بانه يرفض بشدة قضية التجسس الايرانية في دول منطقة الخليج الفارسي ، الخبر الذي قاطعته "العربية". فاذا كانت هذه القضية لها اساس من الصحة فهل كان السعوديون سيسكتون عنها. وليعلم النائب الاكشن ، انه لا يجب ان يكون كاثوليكيا اكثر من البابا.
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
منذر
12:40 - February 20, 1389
0
0
لطفا ولكن من المهانة أن تطلقوا عليها إسم قناة "العربية" فإن هذا يخجل جمهور عريض من العالم العربي اتمنى ان تتم كتابة "العبرية" فإن هذا الأسم يعبر أكثر عن سياساتها وتطلعتها
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: