رمز الخبر: ۲۲۷۴۳
تأريخ النشر: 10:30 - 10 May 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قالت مصادر في جماعة الإخوان المسلمين بمصر يوم الاحد ان 14 عضوا في الجماعة قدموا أوراق ترشحهم لانتخابات مجلس الشورى التي ستجرى في الاول من يونيو حزيران لكن قبول ترشحهم ليس نهائيا.

والجماعة التي تتمتع بشعبية كبيرة نسبيا بين الناخبين وعلى نحو خاص في محافظات دلتا النيل محظورة منذ محاولة نسبت اليها لاغتيال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في مدينة الاسكندرية الساحلية عام 1954 ويخوض أعضاؤها الانتخابات العامة بصفة مستقلين تفاديا للحظر.

وبعد انتخابات مجلس الشعب عام 2005 شغلت الجماعة نحو خمس المقاعد في الغرفة السفلى من البرلمان وبرزت كأقوى قوة معارضة في البلاد لكن أيا من مرشحيها لم يفز في انتخابات تالية بسبب ما قالت الجماعة ومحللون انها اجراءات حكومية مقصودة بينها مخالفات انتخابية.

وقال مصدر ان من بين المرشحين الاخوان لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى ثلاثة أعضاء في مجلس الشعب الذي ستجرى الانتخابات الخاصة به أواخر العام هم عزب مصطفى وعلي فتح الباب وأشرف بدر الدين.

وقال مراقبون ان الجماعة رشحتهم للاستفادة من حصانتهم البرلمانية في مواجهة اجراءات ممكنة من جانب الشرطة تشمل الاحتجاز لفترة يمكن أن تطول طبقا لحالة الطواريء السارية في البلاد منذ اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات برصاص متشددين اسلاميين عام 1981 .

وأضاف المصدر أن مرشحي الجماعة يمثلون دوائر في احدى عشرة محافظة.

وأغلق باب الترشح في الساعة الخامسة مساء الاحد بالتوقيت المحلي بحسب رئيس اللجنة العليا للانتخابات انتصار نسيم الذي نقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط عنه قوله ان قوائم بأسماء المرشحين ستعلن يوم الاثنين في الدوائر الانتخابية.

وحرصت جماعة الاخوان المسلمين على تأكيد أن العدد المحدود من المرشحين منها قصد به ألا تبدو في منافسة مع الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.

وقال عضو مكتب الارشاد في الجماعة والمتحدث باسمها محمد مرسي لموقع الجماعة على الانترنت يوم السبت ان الجماعة "حريصة على المشاركة انطلاقا من مبدأ ( مشاركة لا مغالبة)."

وطالب مرسي السلطات باتاحة الحرية لمرشحي الجماعة للاتصال بالناخبين وأن تجرى الانتخابات وتعلن نتائجها في جو من النزاهة.

ويحق للمرشحين الطعن في منافسيهم بعد غلق باب الترشح لمدة أربعة أيام قبل أن يصبح الترشح نهائيا. ويستغرق فحص الطعون أياما أخرى.

وفي انتخابات لتشكيل الاتحادات الطلابية وأعضاء مجالس هيئات التدريس في الجامعات شطبت السلطات مرات عديدة أسماء مرشحين ينتمون لجماعة الاخوان المسلمين من القوائم قائلة انهم غير مؤهلين لخوض الانتخابات.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط أن الامين العام للحزب الوطني صفوت الشريف عرض على الرئيس حسني مبارك يوم الاحد أسماء مرشحي الحزب لانتخابات مجلس الشورى بصفته رئيس الحزب.

ونقلت الوكالة قول الشريف ان مبارك شدد على ضرورة أن تكون الانتخابات شفافة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط أن من بين مرشحي الحزب الوطنى ثلاثة من أعضاء الامانة العامة للحزب وثلاثة مسيحيين وامرأة ووزير الاوقاف محمود حمدى زقزوق ونقيب المحامين حمدي خليفة.

وتدور المنافسة على 88 مقعدا.

ويختص مجلس الشورى بمناقشة مشروعات القوانين قبل اقرارها النهائي من مجلس الشعب.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: