رمز الخبر: ۲۲۷۴۷
تأريخ النشر: 10:57 - 10 May 2010
عصرایران - وصل أمير دولة قطر الشيخ خليفة آل ثاني، الاحد الى اسطنبول لحضور قمة ثلاثية تجمعه بالرئيسين التركي عبد الله غول، والسوري بشار الاسد. وسيخصص الاجتماع حسب مصادر سورية للبحث في آخر المستجدات على الساحة العربية وفي تعزيز عوامل الاستقرار في المنطقة في ظل التهديدات الاسرائيلية الأخيرة لكل من لبنان وسوريا.

وكان الرئيس السوري قد أعلن خلال مؤتمر صحافي مع نظيره التركي امس السبت، تمسك بلاده بالوساطة التركية لعملية التسوية، مشيراً الى أن الكيان الاسرائيلي ليس شريكا في المرحلة الحالية. كما شدد الاسد على حق جميع الدول بامتلاك الطاقة النووية السلمية، وضرورة إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل.

بدوره أكد غول تأييد بلاده للحل الديبلوماسي لقضية برنامج ايران النووي، مشددا على حقها في امتلاك التقنية النووية السلمية.

وسيتضمن برنامج الأسد اليوم لقاءات اعلامية مع ممثلين عن وسائل اعلام تركية، يلي ذلك لقاء بين الأسد وغول وأردوغان وعقيلاتهم بالقصر الرئاسي.

وتوقع تركيا وسوريا اتفاقيتين خلال الزيارة للتعاون الاعلامي والادارة المشتركة لاحدى البوابات الحدودية بينما كانتا في السابق وقعتا على حوالي 60 اتفاقية ومذكرة تفاهم تشمل مجالات مختلفة.

ونقلت وسائل اعلام سورية محلية عن السفير التركي بدمشق عمر أونهون قوله ان العلاقات الممتازة بين سوريا وتركيا تخدم مصالح البلدين والمنطقة وتسهم في تعزيز الاستقرار الاقليمي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: