رمز الخبر: ۲۲۷۴۹
تأريخ النشر: 10:59 - 10 May 2010
عصرایران - أكد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز ان العلاقات الطيبة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الاسلامية الايرانية تخدم البلدين وشعبيهما وتخدم المنطقة بكاملها والعالم الإسلامي.

واكد وزير الداخلية السعودي أمس الاحد لدى لقائه سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية المعين لدى السعودية محمد جواد رسولي محلاتي، على ضرورة تطوير التعاون الاقليمي بين البلدين، ومشدداً على ضرورة تقارب وجهات النظر بخصوص مواجهة التطورات الاقليمية في المرحلة الحساسة الحالية.

وقال، ان اعداء الاسلام سيستغلون استمرار الخلافات وتعكير صفو العلاقات بين البلدين، معلنا استعداد الرياض لتنمية التعاون الثنائي في شتى المجالات.

واشار نايف الى التوقيع على العديد من الاتفاقيات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والمملكة العربية السعودية بما فيها بعض الاتفاقيات الامنية خلال السنوات الماضية، واصفا تفعيل هذه الاتفاقيات لخدمة مصالح البلدين ودعم الاستقرار والامن بالمنطقة.

ورحب وزير الداخلية السعودي بالإخوة الإيرانيين حجاجا ومعتمرين وقال: إن المعتمرين والحجاج الايرانيين من اكثر الحجاج تنظيما بين الدول المشاركة في مناسك اداء العمرة وحج التمتع.

من جانبه اشار سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية، الى ان مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية يؤكدون على تعزيز التعاون بين البلدين وقال: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد ان فتور العلاقات لايخدم مصالح البلدين ودول المنطقة.

واضاف رسولي محلاتي: إن التجربة اثبتت ان تحسين العلاقات السياسية والتعاون الاقليمي بين البلدين ،حمل الخير والبركة للشعبين الايراني والسعودي والعالم الاسلامي باستمرار.

واكد ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة مبنية على دعم العلاقات والتعاون الشامل مع جيرانها خاصة مع السعودية. وتطرق السفير الايراني لدى السعودية، الى محاولات الاعداء بتأجيج بعض الخلافات الدينية والطائفية بين البلدين الاسلاميين الكبيرين وباقي الدول الاسلامية، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد ان التعاون والتناغم بين طهران والرياض في مواجهة هذه القضايا يساعد كثيرا على احباط الاساليب الداعية الى زرع الخلافات والفرقة بالمنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: