رمز الخبر: ۲۲۸۱
واكد بان العمل للحيلوله دون وقوع تهديدات ثقافيه و سياسيه هو من مهمات الحرس الثوري مشددا ان من هواجس الحرس الثوري السياسيه التعرف علي عوامل تعزيز الاستقرار و التصدي للتهديدات التي تعترض الثوره والنظام الاسلامي الايراني .
قال قائد الحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري اليوم ان مصدر قوه الحرس الثوري ليست الاجهزه الماديه بل المعنويات والبصيره الدينيه.

واضاف اللواء جعفري في الملتقي العام التاسع للمسوولين السياسيين في الحرس الثوري ان رساله الحرس هي ثقافيه وسياسيه وعسكريه وينبغي للحرس ان يواجه التهديدات التي تعترض النظام الاسلامي بكافه اشكالها .

واكد بان العمل للحيلوله دون وقوع تهديدات ثقافيه و سياسيه هو من مهمات الحرس الثوري مشددا ان من هواجس الحرس الثوري السياسيه التعرف علي عوامل تعزيز الاستقرار و التصدي للتهديدات التي تعترض الثوره والنظام الاسلامي الايراني .

واشار الي مخططات و ضغوط الاعداء طوال العقود الثلاثه الماضيه ضد الثوره الاسلاميه في ايران معتبرا تجربه صمود الشعب الايراني امام مخططات و تهديدات الاستكبار العالمي هي من افضل واهم رسائل الثوره الاسلاميه التي استلهم منها الاحرار في العالم .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: