رمز الخبر: ۲۲۸۱۳
تأريخ النشر: 08:53 - 12 May 2010
عصرایران - (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) يوم الثلاثاء ان عملية انسحاب القوات الامريكية من العراق تسير وفق الجدول الزمني المحدد لها على الرغم من التفجيرات القاتلة التي وقعت هذا الاسبوع واستمرار حالة عدم اليقين السياسي.

وتهدف الولايات المتحدة الي سحب 40 ألف جندي من العراق على مدى الاشهر الاربعة القادمة وهو تحد لوجيستي رئيسي يقول البنتاجون انه سيبدأ تنفيذه بشكل جدي في يونيو حزيران.

وقال جيف موريل السكرتير الصحفي للبنتاجون ان عدد الجنود الامريكيين في العراق من المتوقع أن ينخفض الي 91 ألفا بحلول نهاية مايو ايار من حوالي 94 ألفا الان ثم سيهبط بشكل حاد ليصل الي مستوى مستهدف قدره 50 ألفا في الاول من سبتمبر ايلول.

واضاف موريل انه لا يعتقد ان وتيرة الانسحاب في شهر مايو تغيرت بسبب الاحداث التي وقعت مؤخرا في العراق. لكنه اضاف ان قائد القوات الامريكية في العراق لديه بعض المرونة مادام انه يتقيد بموعد الاول من سبتمبر.

وأسفرت موجة من الهجمات نفذها مفجرون ومسلحون لهم صلات بالقاعدة عن مقتل أكثر من 100 شخص في العراق يوم الاثنين. واعترف موريل بأنه كان "يوما مروعا" لكنه قال انه كان استثناء في وضع أمني يتحسن بشكل عام في العراق.

وتتأجج التوترات ايضا في اعقاب انتخابات برلمانية في السابع من مارس اذار لم تسفر عن فائز واضح.

ويعتزم الجيش الامريكي انهاء العمليات القتالية في العراق في اغسطس اب وتنفيذ انسحاب كامل في العام القادم بعد أكثر من ثماني سنوات من الغزو الذي أطاح بصدام حسين في 2003 .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: