رمز الخبر: ۲۲۸۱۴
تأريخ النشر: 09:01 - 12 May 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما حذر يوم الثلاثاء من ان الولايات المتحدة ستحمل اسرائيل والفلسطينيين المسؤولية اذا اتخذ اي من الجانبين خطوات من شأنها عرقلة المحادثات غير المباشرة التي بدأت هذا الاسبوع.

وادلى اوباما بهذا التعهد في اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس حث فيه الجانبين ايضا على "التفاوض بجدية وبنية صادقة" والانتقال من المحادثات غير المباشرة الى المفاوضات المباشرة في أقرب وقت ممكن.

ويعد التمكن من احياء المفاوضات بعد توقفها 18 شهرا حتى ولو بهذه الصيغة اوضج انجاز لاوباما في الشرق الاوسط منذ توليه السلطة العام الماضي لكن توقعات تحقيق تقدم كبير ما زالت ضعيفة.

وسعى اوباما في حديثه الى عباس بعد ان افتتح المبعوث الامريكي للمنطقة جورج ميتشل الجلسة الاولى للمحادثات الى مواصلة الضغط على اسرائيل والفلسطينيين لضمان عدم تعثر الجهود الدبلوماسية الهشة.

وقال البيت الابيض في موجز لمحادثة اوباما مع عباس "أكد الرئيس اعتزامه تحميل الجانبين المسؤولية عن اي تصرفات من شأنها تقويض الثقة خلال المحادثات "

ولم يتوسع البيت الابيض في ذكر تفاصيل بشأن تحذير اوباما. لكن للولايات المتحدة بواعث قلق طال عليها الاجل بخصوص النشاط الاستيطاني الاسرائيلي والعنف الفلسطيني.

وبرغم تراجع عباس عن المطالبة بالوقف الكامل لاي نشاط استيطاني اسرائيلي في الاراضي المحتلة قبل بدء أي محادثات فقد تحدث عن تأكيدات امريكية تكفل عدم قيام اسرائيل بأي عمل "استفزازي" لعرقلة استمرار المفاوضات.

ومن بين اهداف تصريحات اوباما على ما يبدو تهدئة مخاوف عباس بخصوص احتمال ان تعلن الحكومة الاسرائيلية ذات التوجهات اليمينية مزيدا من التوسيع للاسكان الاستيطاني لليهود في القدس ومحيطها.

وادى موضوع الاستيطان الى توتر في العلاقات بين واشنطن واسرائيل.

وقال البيت الابيض ان اوباما حث عباس ايضا على "بذل قصارى جهده لمنع أعمال التحريض على اسرائيل او الطعن في شرعية وجودها".

وجدد أوباما تأييده لقيام "دولة فلسطينية مستقلة تتمتع بمقومات الاستمرار تعيش في سلام وأمن مع اسرائيل".


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: