رمز الخبر: ۲۲۸۱۶
تأريخ النشر: 09:09 - 12 May 2010
عصرایران - جرى في اليوم السابع من مناورات (الولاية 89)، إطلاق صواريخ كروز بر - بحر متوسطة المدى بنجاح تام وذلك بحضور قائد قوات الجيش، اللواء عطاء الله صالحي.

فقد شهدت مناورات (الولاية 89) البحرية الكبرى أمس الثلاثاء، وفي المرحلة الخامسة منها، اطلاق صاروخ كروز بر - بحر متوسطي المدى من اليابسة على أهداف بحرية حقيقية متحركة وتم إصابتهما بدقة.

وصواريخ كروز هذه تستخدم لإصابة الأهداف البحرية الثابتة والمتحركة.

وتضم هذه المنظومة الصاروخية رادارات مجهزة بوسائل الحرب الالكترونية ومضادة للحرب الالكترونية وتعتبر في عداد أحدث المنظومات الصاروخية المماثلة لها في العالم.

وكانت ايران قد اختبرت يوم الاثنين، وفي اليوم السادس من مناورات الولاية التي تقوم بها القوات البحرية في الجيش الايراني في مضيق هرمز وبحر عمان، اختبرت بنجاح صواريخ (فجر خمسة) قصيرة المدى (ارض – بحر) يبلغ مداها 75 كيلومتراً.

وأطلقت احدى الغواصات البحرية المشاركة ولاول مرة، طوربيدا في بحر عمان، يتميز بدقته الفائقة في اصابة الاهداف، بالاضافة الى سرعته وقدرته التدميرية الكبيرة.

وقد تم اطلاق الطوربيد عبر نظام توجيه ذكي، بواسطة غواصة من طراز كيلوكلاس.

هذا وتوصلت ايران الى الاكتفاء الذاتي في مجال تصنيع الغواصات، حيث ادخلت عددا منها في اطار الخدمة، وهي من طرازات خفيفة ومتوسطة، وتحمل اسماء (غدير) و(قائم).

وقد أعلن القائد العام للجيش خلال حديثه عن قدرات القوات المسلحة في الحفاظ على مصالح البلاد، ان نداء اجراء المناورات البحرية أبعد القطع البحرية الاجنبية عن منطقة اجرائها.

وذكر مراسل وكالة فارس من منطقة المناورات: إن اللواء عطاء الله صالحي، وبعد نجاح اطلاق صاروخين أثنين بر- بحر صرح بأن احد تلك الصواريخ كان اكثر تطورا من الآخر لانه لايحتاج الى منصة اطلاق وهذه المناورات تعد فرصة مناسبة لاختبار الانجازات العسكرية التي حققتها ايران.

وحول رسالة المناورات للدول الاجنبية وما يجب على هذه الدول ان تفهمه منها، قال ان القطع البحرية التابعة للدول الاجنبية ابتعدت مسافة 300 الى 400 كيلومتر عن منطقة اجراء المناورات مما يعني ان الجمهورية الاسلامية جادة تماما في الدفاع عن مصالحها.

واضاف: إن القوات البحرية التابعة للجيش ومن خلال تلك المناورات تعمل على الحفاظ والدفاع عن مصالح الجمهورية الاسلامية في المحيط الهندي وخليج عدن.

واشار الى ان سفينة تجارية غير ايرانية اشتعلت فيها النيران مساء أمس الاول فقامت المروحيات التابعة للجيش بانقاذ طاقهما ونقل الجرحى الى ميناء بندر عباس.

وذكر اللواء صالحي الى ان التحذير الايراني لطائرات الاستطلاع الامريكية عبر المضادات الجوية للجيش بعدم الاقتراب من منطقة اجراء المناورات قد ادى الى ابتعاد تلك الطائرات. وشدد صالحي: انتهى العهد الذي كانت تستطيع فيه سفينة امريكية تغيير انظمة الحكم في البلدان.

يذكر ان طائرة استطلاع امريكية قد فرت اول أمس الاثنين، من منطقة العمليات الخاصة باجراء المناورات التي يجريها الجيش بعد تلقيها انذارا مشدداً من المضادات الجوية التابعة للقوات البحرية.

من جهته حذر قائد عسكري، ايراني القوات الاجنبية من العبث بامن المنطقة واللعب بالنار في مضيق هرمز بالخليج الفارسي الذي يعتبر اهم ممر للطاقة في العالم.

وقال العميد مسعود جزائري، مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في الشؤون الثقافية والاعلام الدفاعي في تصريح للعالم مساء الاثنين، على هامش مناورات الولاية للجيش الايراني في الخيلج الفارسي وبحر عمان والمحيط الهندي: نفذنا تدريبات في مضيق هرمز لنؤكد ان هذا الممر الاستراتيجي يجب ان يكون آمنا للجميع.

واضاف جزائري: إن انعدام الامن في هذا المكان سينعكس سلبا على جميع الدول لذلك نسعى ان يكون الامن لصالح الجميع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: