رمز الخبر: ۲۲۸۴۴
تأريخ النشر: 08:22 - 13 May 2010
اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية منطقة الشرق الاوسط بانها المنطقة الاهم في العالم، وايران الدولة الاقوى في العالم.
عصرایران - ارنا- اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية منطقة الشرق الاوسط بانها المنطقة الاهم في العالم، وايران الدولة الاقوى في العالم.
   
وقال الرئيس احمدي نجاد في کلمة له اليوم الاربعاء في مدينة ياسوج مرکز محافظة کهکيلوية وبوير احمد (جنوب غرب) لدى لقائه حشدا من اسر الشهداء والمضحين في المحافظة: ان القوى الکبرى حاولت کثيرا الهيمنة على منطقة الشرق الاوسط وهي انشات الکيان الصهيوني الفاسد اساسا لهذا الغرض في المنطقة.

واضاف: ان اميرکا والقوى الغربية تصورت بان القضية الفلسطينية قد انتهت الا ان اعلان يوم القدس من قبل ايران غيّر هذا الوضع، وان الغربيين وصلوا اليوم الى استنتاج انه بدون ايران لا يمکنهم ان يفعلوا شيئا في العراق والعالم، وان قوة ايران هذه ليست ناجمة من الاقتدار العسکري بل يعود لاقتدارها الثقافي والمکانة لدى شعوب العالم.

وقارن رئيس الجمهورية بين ايران اليوم مع الثلاثين عاما الماضية وقال: في ذلک الوقت وعندما لم يصل صوت مظلومية ايران خلال الحرب الى اي مکان، جرى اعتبار حکومتنا وشعبنا على انهما داعيتان للحرب، الا ان ايران اليوم داعية للحق والعدالة وصاحبة منطق في العالم.

واعتبر الرئيس احمدي نجاد ان الضرورة لبناء ايران وايصالها الى قمة التطور هو الحفاظ على روح التضحية وقال: ان ايران وفي مراحل التاريخ الماضية وبسبب فقدان هذه الروح لدى حکامها، فقدت قسما من مساحتها الجغرافية.

واضاف: ان شرف وعزة واقتدار ايران اليوم رهن بالتضحيات وحتى ان العالم مدين لتضحيات شعبنا لان نتائج التضحية تشاهد في کل انحاء العالم، وعلى هذا الاساس فان النقطة الاساسية لهجوم اعداء ايران هو استهداف روح التضحية لدى شعبنا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: