رمز الخبر: ۲۲۸۸۱
تأريخ النشر: 12:04 - 15 May 2010
عصرایران - وکالات - قال رجل دين إيراني بارز إن التبرج وعدم الالتزام بالزي الشرعي لدى النساء، ربما يكون من دواعي الإصابة بالكوارث والزلازل، في الدنيا، لكنه أشار في خطبة الجمعة أمس، إلى أن الله قد يمسك عن إرسال الكوارث الطبيعية إلى الغرب حتى يغرقوا في الخطايا ومن ثم معاقبتهم في الآخرة بالنار.

وقال رجل الدين كاظم صديقي، في خطبة اثارت الجدل الشهر الماضي, إن النساء اللواتي يرتدين الثياب الفاضحة يتسببن في انتشار الزنا في المجتمع، وبدوره يؤدي ذلك إلى زيادة الزلازل. ودافع صدقي عما قاله في خطبة الجمعة أمس قائلا «إن البعض تساءل، لماذا تكثر الزلازل في مناطق دون غيرها، ولا تحدث في العالم الغربي، الذي يعاني من الرذيلة ومن الشذوذ الجنسي».

وقال: «من الذي يقول إنها لا تحدث لديهم؟ العواصف تجري في الولايات المتحدة وأجزاء أخرى من العالم. ونحن لا نقول المعاصي هي السبب كله، لكنها واحدة من الأسباب». وزاد: «في بعض الأحيان، يختبر الله الأمة.. إذا ارتكب المؤمنون الخطايا، فيرسل لهم المصائب حتى يعودوا منها.. أما الذين غضب الله عليهم، فإنه يتركهم لارتكاب الأخطاء بحيث يذهبون إلى جهنم».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: