رمز الخبر: ۲۲۸۹۴
تأريخ النشر: 13:03 - 15 May 2010
عصرایران - افتتح المعرض الخاص بالجمهورية الايرانية الاسلامية في العاصمة القطرية الدوحة بعنوان (صنع في ايران) برعاية وزير التجارة الايراني، مهدي غضنفري، ووزير الدولة للتعاون الدولي القائم بأعمال وزارة الأعمال والتجارة القطري، خالد بن محمد العطية.

وتشارك 150 شركة ايرانية في هذا المعرض المقام على أرض تبلغ مساحتها 5 آلاف متر مربع ويستمر لمدة أربعة أيام. كما حضر مراسم افتتاح المعرض عدد من السفراء والدبلوماسيين المعتمدين لدى الدوحة من اليمن وفنزويلا وكوبا، بالاضافة الى رئيس وأعضاء غرفة التجارة القطرية وعدد من ناشطي القطاع الخاص في كلا البلدين.

ويشارك في المعرض أيضاً أكثر من مئة تاجر ايراني اضافة الى الشركات الايرانية من مختلف القطاعات الصناعية والتكنولوجية والسجاد والصناعات اليدوية والسياحة والمواد الغذائية وصيد الأسماك والمكسرات وتكنولوجيا النانو والبايوتكنولوجيا والسياحة العلاجية والمعدات والأجهزة الطبية ومواد البناء والخدمات الفنية والهندسية والمنجمية والنباتات والزهور والزراعة.

من جهته، أعلن وزير التجارة الايراني، مهدي غضنفري، استعداد ايران للتعاون مع قطر للاستثمار في سوق الأوراق المالية الايرانية (البورصة) بالنظر الى ميزات هذا السوق وعدم تأثره بالأزمة المالية العالمية.

وأضاف غضنفري، في تصريحات أدلى بها الخميس خلال لقائه نظيره القطري يوسف حسين كمال، ان القوانين الجديدة التي أعدت في ايران تخلق البواعث للبلدان الأخرى ومن بينها قطر للاستثمار في البلاد.

وأشار وزير التجارة الى اقامة المعرض الايراني الخاص في قطر، وأوضح ان مساحة المعرض شكلت أحد الأسباب في عدم حضور المزيد من الشركات الايرانية فيه. ووصف السلع الايرانية بأنها تحظى بمكانة جيدة من حيث جودتها والخدمات التي تقدم بعد البيع ويمكن تعزيز العلاقات في هذا الاطار.
من جانبه، أكد وزير التجارة القطري، يوسف كمال حسين، ان غرفة التجارة في بلاده لديها رغبة أكيدة في الحضور بالمعارض التخصصية الايرانية. واعتبر تنمية المشاركة في هذا المعرض بأنها توفر الأرضية لمزيد من التعاطي بين البلدان الصديقة والجارة.

يذكر ان مستوى التبادل التجاري بين ايران وقطر يبلغ حالياً نحو 200 مليون دولار سنوياً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: