رمز الخبر: ۲۲۹۳۳
تأريخ النشر: 10:13 - 18 May 2010
وتابع ان الاماراتيين ومن اجل تغيير التركيبة السكانية في هذه الجزر ، يقومون بتسيير رحلات سياحية للعرب في منطقة ابوموسى وان هذا الموضوع يندرج في اطار السياسات العدائية للدول الاستكبارية.
عصر ايران – قال الاستاذ الجامعي وخبير الشؤون الدولية والسياسية الدكتور احمد بخشايشي ان مزاعم الامارات التي تطرح بين فترة وفترة حول الجزر الثلاث لها علاقة بشكل ما باميركا والسياسات الامريكية المعادية لايران.

واضاف ان اخر تصريحات شديدة ومسيئة ادلى بها وزير الخارجية الاماراتي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ناجمة الى حد ما عن الخلافات داخل البرلمان الاماراتي الذي كان يريد اظهار ضعف وزير الخارجية الاماراتي وان هذا المسؤول الاماراتي استخدم مفردات عنيفة ضد ايران من اجل التغطية على هذه المشاكل الداخلية.

واشار الى ان الامارات وجبهة المساومة في المنطقة كانت تخوض منذ مدة صراعا سياسيا مع ايران قائلا انه بعد اندلاع العاصفة من جانب مجموعة 1+5 ضد ايران للتصديق على قرار جديد فان الامارات تنسق بشكل ما مع هذه القضية.

واكد هذا الخبير في الشؤون الدولية ان الجزر الثلاث كانت متعلقة بايران منذ البداية وكانت تدار تحت اشراف ميناء لنكة وفي عام 1960 كان شيوخ القواسم يقطنون الشارقة وكانوا يدفعون الضرائب الى الشيخ حميد الذي كان في تلك الفترة حاكم هذه المنطقة وقد حصلت مراسلات خلال تبادل الضرائب هذه. ويكتب الشيخ حميد في احدى هذه الرسائل على سبيل المجاملة بان مدينة لنكة هي مدينتكم وفي رسالة مماثلة اخرى اعتبر جزيرة ابوموسى بانها متعلقة بهم بحيث ان الاماراتيين يعتبرون هذه الرسائل بانها الوثيقة الوحيدة لاثبات مزاعمهم الواهية ويعتقدون بان هذه الجزر متعلقة بالامارات بسبب كتابة هذه الرسائل من قبل الشيخ حميد حاكم ميناء لنكه.

وتابع ان الاماراتيين ومن اجل تغيير التركيبة السكانية في هذه الجزر ، يقومون بتسيير رحلات سياحية للعرب في منطقة ابوموسى وان هذا الموضوع يندرج في اطار السياسات العدائية للدول الاستكبارية.

وفي معرض اشارته الى الخلافات القائمة بين ايران والسعودية قال بخشايشي ان احد الاسباب الرئيسية لمزاعم الامارات حول ملكية الجزر الثلاث هو وجود هذه الخلافات لان التجربة التاريخية اثبتت بان ازالة الخلافات بين ايران والسعودية يؤدي بشكل ما الى تراجع الامارات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: