رمز الخبر: ۲۲۹۶۴
تأريخ النشر: 09:39 - 19 May 2010
وقال النائب کاظم جلالي في تصريح له : اليوم اثبت للجميع ان وکيلي راد کان بريئا وانه قبع نحو 19 عاما في سجن فرنسي دون ان يرتکب اي جريمة .
عصر ایران - عاد المواطن الايراني على وکيلي راد مساء الثلاثاء الى طهران بعد ان قبع نحو 19 عاما في سجن بفرنسا بتهمة اغتيال شابور بختيار اخر رئيس وزراء في النظام الملکي البائد .
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة کان في استقبال وکيلي راد في مطار الامام الخميني بطهران حسن قشقاوي مساعد وزير الخارجية في الشؤون القنصلية وکاظم جلالي النائب في مجلس الشورى الاسلامي واسرته .

وقال قشقاوي في تصريح له على هامش الاستقبال ان المحکمة الفرنسية في شباط الماضي وبعد ان دافع المحامون عن وکيلي راد قد وصلت الى هذه النتيجة بان يطلق سراحه مؤکدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ شباط الماضي کانت تتابع قضية الافراج عنه .

ورفض قشقاوي وجود اي صلة بين الافراج عن وکيلي راد والباحثة الفرنسية کلوتيلد ريس وقال ليس هناک اي صلة بين هاتين القضيتين .

واعرب قشقاوي عن تقديره للمساعي التي بذلها جميع المسؤولين والاطراف خلال السنوات ال 19 الماضية للافراج عن وکيلي راد .

وقال النائب کاظم جلالي في تصريح له : اليوم اثبت للجميع ان وکيلي راد کان بريئا وانه قبع نحو 19 عاما في سجن فرنسي دون ان يرتکب اي جريمة .

واعرب جلالي عن اسفه للسلوک الوحشي وغير اللائق الذي اعتمده العالم الغربي الذي يزعم التقدم والحضارة مع اشخاص مثل وکيلي راد وقال ان اليوم الى جانبنا بطل وفي لبلده ونظام الجمهورية الاسلامية بحيث يجب ان يکون ولائه للبلد والنظام درسا للاخرين .

واعرب جلالي عن تقديره للمتابعات التي اجرتها وزارة الخارجية في العام الماضي للافراج عن الرعايا الايرانيين المسجونين في الدول الاخرى وقال ان الخارجية قد افرجت خلال العام المنصرم عن510 من الايرانيين المسجونين خارج البلاد .

واعرب وکيلي راد في تصريح له عن سروره للعودة الى البلاد بعد مضي نحو 19 عاما في سجن فرنسي وقال انه اجتاز جهنما حقيقيا وانه مسرور اليوم لوصوله الى جنة حقيقية .

واشار الى انه سيشرح الاحداث التي مر بها خلال السنوات ال 19 الماضية في السجن في المستقبل القريب داعيا السجناء الاخرين في فرنسا الى التحلي بالصبر.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: