رمز الخبر: ۲۲۹۶۶
تأريخ النشر: 09:51 - 19 May 2010
عصر ایران - وکالات -  اتخذت وزارة الثقافة والإعلام بمملكة البحرين قراراً بتجميد نشاط مكتب قناة الجزيرة الفضائية القطرية في البحرين بصفة مؤقتة، وذلك لإخلال القناة بالأعراف المهنية وعدم التزامها بالقوانين والإجراءات المنظمة للصحافة والطباعة والنشر.

وحسب بيان وزارة الاعلام البحرينية فإنه سيستمر التجميد إلى حين الاتفاق على مذكرة تفاهم تحدد العلاقة بين الوزارة والقناة، بما يحفظ حقوق الطرفين وفق مبدأ المعاملة بالمثل في ممارسة العمل الصحافي والإعلامي في البلدين.

وقالت مصادر بحرينية في اتصال هاتفي مع إيلاف ان المنامة لاحظت حملة مقصودة شنتها قناة الجزيرة على مدى الاسابيع القليلة الماضية من خلال التركيز على جميع السلبيات في البحرين واقصاء بعض الاراء من خلال المونتاج دون مراعاة الرأي والرأي الاخر.

وربطت المصادر قرار وزارة الاعلام بالتوتر التي يسود الاجواء بين المنامة والدوحة على خلفية قضية اطلاق النار على احد الصياديين البحرينيين قبل اسبوع، وما حظي به هذا الملف من اساءات قطرية فاجأت السلطات الرسمية في البحرين ، ابتداء من سوء معاملة المصاب إلى رفض نقله للبحرين وزجه بالسجن رغم ما يعانيه من اصابات بليغة في ظهره، واخيرا مواقف قناة الجزيرة.

وذكرت المصادر ان البحرين كانت مترددة في اتخاذ قرار الاغلاق المؤقت إلا انها اكتشفت ان هناك سوء نية واضحة من خلال التغطيات الاخيرة والبرامج التي كانت تعدها قناة الجزيرة تجاه البحرين مما استدعى السلطات الاعلامية حسم موقفها تجاه القناة، فيما ربطت مصادر اعلامية ذكر كلمة " القطرية" في البيان الرسمي لوزارة الإعلام كاشارة واضحة إلى احتمال صدور توجيهات رسمية قطرية تجاه التصعيد تجاه البحرين .

وكانت مصادر دبلوماسية خليجية في المنامة نقلت لإيلاف ان العلاقات البحرينية القطرية تشهد حالة من التوتر هذه الايام على خلفية قضية الصياد البحريني (عادل الطويل) الذي اطلق خفر السواحل القطرية النار عليه الامر الذي استدعى البحرين لارسال وفد امني لمتابعة القضية واستدعاء السفير القطري لدى المنامة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: