رمز الخبر: ۲۳۰۰۶
تأريخ النشر: 10:36 - 21 May 2010

عصرایران - وکالات -  توسلت امهات الاميركيين الثلاثة المعتقلين في ايران منذ قرابة عشرة اشهر بعيد لقائهن مع ابنائهن للمرة الاولى في طهران الخميس، السلطات الايرانية الافراج عنهم.

وقالت نورا شورد والدة ساره شورد (31 عاما) في لقاء مع صحافيين "نطلب منكم السماح بالافراج عنهم".

واكدت سيندي هيكي والدة شاين باور "طلبنا الافراج عنهم لكن لا نعرف ماذا سيحصل. ارجوكم ارجوكم اطلقوا سراحهم سيكون ذلك بمثابة مبادرة انسانية من قبل ايران".

وقال المعتقلون الذين بدوا بصحة جيدة انهم "سعداء جدا" للقاء امهاتهم، الذي تم في فندق في طهران للمرة الاولى منذ اعتقالهم في 2009.

وقالت شورد وهي معتقلة بشكل منفصل عن شاين باور (27 عاما) وجوش فتال (27 عاما) "نعامل بشكل جيد لكن كوني وحدي امر صعب بالنسبة لي".

وبث التلفزيون الايراني برس تي في مشاهد للمعتقلين الثلاثة يندفعون نحو امهاتهم اللواتي قمن باحتضانهم.واوقف الاميركيون الثلاثة في 31 تموز/يوليو 2009 في الاراضي الايرانية قرب الحدود العراقية التي عبروها خطا على ما يبدو، اثناء قيامهم بنزهة ريفية في كردستان العراق.

واتهمتهم السلطات الايرانية بالتجسس. وتنفي واشنطن بشكل قاطع هذه الاتهامات وطالبت مرارا بالافراج عنهم.

ووصلت امهات الاميركيين الثلاثة المحتجزين منذ عشرة اشهر في ايران بتهمة التجسس، الى طهران الاربعاء للقاء ابنائهن بعد ان حصلن على تأشيرة دخول لمدة اسبوع "لاسباب انسانية".

وحصل اللقاء الاول للاميركيين الثلاثة مع افراد من عائلاتهم منذ اعتقالهم في فندق الاستقلال شمال طهران، وهو فندق هيلتون سابقا القريب من سجن ايوين حيث يتم اعتقالهم.

وعبرت الامهات عن املهن بلقاء مسؤولين ايرانيين لعرض قضية ابنائهن. لكن لم يتم الاعلان رسميا عن اي لقاء ولم تصدر طهران اي اشارة بامكانية العفو عن المعتقلين.

وقبل ساعات من وصول امهاتهم الى طهران، اعلن وزير الاستخبارات الايراني حيدر مصلحي ان طهران وافقت على منح امهات الاميركيين الثلاثة تأشيرات دخول "لدواع انسانية طبقا لما تنص عليه التعاليم الاسلامية".

وتابع "سنرى كيف سيتصرف الاميركيون في ما يتعلق بالايرانيين الابرياء الذين خطفوا ونقلوا الى الولايات المتحدة"، في اشارة الى 11 ايرانيا تؤكد طهران ان واشنطن تحتجزهم بصورة غير قانونية بعد ان اختطفهم او اوقفتهم في الخارج.

وتمت زيارة الامهات برعاية من السفارة السويسرية التي تتولى رعاية المصالح الاميركية في طهران بما ان العلاقات الاميركية الايرانية مقطوعة منذ 30 عاما.

وتاتي الزيارة في ظل توتر جديد للعلاقات بين ايران والولايات المتحدة التي قدمت الثلاثاء مشروع قرار جديد الى مجلس الامن الدولي لتشديد العقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: