رمز الخبر: ۲۳۰۳۵
تأريخ النشر: 12:13 - 22 May 2010
عصرایران - ذكر الاسقف الاعظم في جورجيا ان اللقاء الذي جمعه بقائد الثورة الاسلامية خلال زيارته لايران كان تاريخيا ولن تنسى لحظاته.ونقلت مراسل فارس في جورجيا ان ايليا الثاني تحدث خلال لقاءه الناطق باسم وزارة الخارجية الايراني وسفير ايران في جورجيا عن المشتركات التاريخية والثقافية الكثيرة بين الشعبين ما ادى الى نمو العلاقات السياسية والثقافية بينهما .

واشار الاسقف الاعظم في جورجيا الى انتاج و حفظ الاسلحة النووية القتل الجماعي الذي تمارسه القوى الكبرى بالقول ان الدول التي تتذرع بسعيها لحفظ الامن للاحتفاظ بالاسلحة النووية هي اول من عمل على تهديد الامن . واضاف ان الاحتفاظ بمثل هذه الاسلحة هو بمثابة برميل البنزين الذي يمكن ان ينفجر في اي لحظة . وعن دور الاديان في اقرار العدل والهداية للبشر قال ايليا الثاني ان زيارته التي كان قد قام بها الى ايران تركت لديه بالغ الاثر من الذكريات التي لاتنسى حين التقى قائد الثورة الاسلامية .

بدوره تحدث الناطق باسم الخارجية الايرانية مهمان برست عن دور العلماء والاديان في الاسهام حل مشاكل العالم الحساسة وقال بان ازمات العالم ناتجة عن ابتعاد المجتمعات والحكومات الغربية عن الجانب المعنوي والروحي اضافة الى سياسة التمييز والظلم وانعدام العدالة في التعاطي مع القضايا الدولية .

وذكر مهمان برست ان اقامة مؤتمر نزع الاسلحة الذي عقد مؤخرا في طهران ومؤتمر محاربة الارهاب الذي سيقعد في النصف الثاني من هذه السنة يسهم في اقرار العدالة وايجاد عالم خال من الحروب .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: