رمز الخبر: ۲۳۰۴۷
تأريخ النشر: 09:15 - 23 May 2010
عصرایران - (رويترز) - جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم السبت دعوته الي الفلسطينيين لمقاطعة منتتجات المستوطنات الاسرائيلية المبنية على الاراضي الفلسطينية التي احتلتها اسرائيل في حرب 1967 .

وقال عباس للصحفيين امام منزله في رام الله اثناء استقباله مجموعة من المتطوعين الشبان الذين يقومون بحملة من (بيت الى بيت لمقاطعة منتجات المستوطنات") نحن اتخذنا مرسوما لهذا من اجل ان تمنع مثل هذه البضائع (بضائع المستوطنات) من الدخول في البيوت الفلسطينية... وانا اطلب من كل المواطنين الفلسطينين ان يقوموا بنفس هذا العمل وان يقاطعوا هذه البضائع واحيي هذه الكوكبة من الشباب والشابات الذين يقومون تطوعا بهذه المهمة."

واضاف قائلا بعد ان ألصق على باب منزله ملصق يؤكد خلو منزله من منتجات المستوطنات "نحن سعداء جدا بشبابنا وابنائنا الذين تطوعوا من اجل اخلاء البيوت الفلسطينية من منتجات المستوطنات المبنية على اراضينا... لا يجوز بأي حال من الاحوال ان نستهلك بضائع منتجة من اراضينا من بيوتنا التي بنيت عليها المستوطنات."

واوضح عباس ان مقاطعة منتجات المستوطنات لا يعني مقاطعة اسرائيل قائل "مفهوم طبعا نحن لا نقاطع اسرائيل لانه لدينا علاقات واستيراد من اسرائيل انما من هذه المستوطنات."

واضاف قائلا "نحن لا نحرض ضد اسرائيل ولا نريد ان نحرض ضد اسرائيل ولا نريد ان نقاطع بضائع تأتي من اسرائيل لاننا نعرف تماما اننا حسب الاتفاقيات التي بيننا وبينهم نستورد منهم اشياء كثيرة نستورد منهم ثلاثة مليارات دولار هذا موضوع منفصل عن موضوع المستوطنات."

ودافع عباس عن الحملة التي وصفها مسؤولون اسرائيليون بأنها تحريض ضد اسرائيل وقال "ولا يخلطوا (الاسرائيليون) الامور ولا يقولوا تحريض نحن لا نحرض.. نريد ان نعيش مع دولة اسرائيل بأمن واستقرار وكرامة نحن لنا كرامتنا ولهم كرامتهم نحن لنا بلدنا المستقل وهم لهم امنهم."

وبدأ الفلسطينيون قبل عدة اشهر حملة وطنية لاخلاء السوق الفلسطيني من منتجات المستوطنات ويطوف حوالي ثلاثة الاف متطوع من الشبان على البيوت الفلسطينية لحثهم على مقاطعة منتجات المستوطنات ويسلمونهم قائمة بتلك المنتجات الغذائية.

وتعهد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض باخلاء السوق الفلسطيني من منتجات المستوطنات -التي يعمل فيها نحو 25 ألف عامل فلسطيني- بحلول نهاية العام الحالي.

واشار عباس الى وجود 15 قرارا للامم المتحدة ضد الاستيطان وقال "الاستيطان معروف.. هناك اكثر من خمسة عشر قرارا امميا صدر عن مجلس الامن يؤكد على ان الاستيطان غير شرعي... وبالتالي عندما نقاطع غير الشرعي نحن لا نقوم بعمل غير شرعي."

ووقع عباس على (عهد الكرامة) الذي يطلب المتطوعون من كل صاحب منزل يدخلون اليه التوقيع عليه يتعهد بموجبه بدعم الحملة وخلو بيته من منتجات المستوطنات.

ومن ناحية اخرى كشف عباس النقاب عن بعض ما جرى في المحادثات غير المباشرة التي يتوسط فيها المبعوث الامريكي جورج ميتشل قائلا"المباحثات غير المباشرة التي يديرها السيد ميتشل.. جاء المرة الاخيرة في الجولة الثانية ( يوم الاربعاء الماضي).. في الجولة الاولى تحدثنا عن قضيتين اساسيتين الحدود والامن وعاد الينا بعدد من الاسئلة الحرفية والمهنية والقانونية."

واضاف قائلا "ونحن سنجيب على هذه الاسئلة ونعيد الاجوبة له طبعا بالتنسيق مع اشقائنا العرب ... الى الان لا نستطيع ان نقول ان هناك تقدما او غير تقدم نرجوا ان الامور تسير بهذه الاتجاه بحيث يتم خلال الفترة التي اتفقنا عليها وهي اربعة اشهر انجاز -ان شاء الله- ملف الحدود والامن."

ونفى عباس ما ذكرته تقارير صحفية حول قبول الفلسطينيين بمضاعفة مساحة الاراضي التي سيتم الاتفاق عليها في اطار تبادل الاراضي مع اسرائيل وقال "نحن لم نتفق على المساحات.. نحن متفقون على المبدأ.. مبدأ التبادلية بالقيمة والمثل لكن لم نصل الى اتفاق اطلاقا."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: