رمز الخبر: ۲۳۱۱
وفي بداية اللقاء الذي تم بدعوة من وكيل وزير الخارجية السويسري، رحب ميشائيل امبول بالدكتور قاليباف واعرب عن شكره لقبوله دعوته والمشاركة في منتدى دافوس، واصفا الدكتور قاليباف بانه احد الشخصيات البارزة والمؤثرة في ايران.
اكد امين العاصمة طهران ان الغرب بتجاهله المكانة الحقيقية لايران قد حرم نفسه من امتياز التعامل معها.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الدكتور محمد باقر قاليباف الذي يزور سويسرا للمشاركة في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، التقى على هامش الملتقى مع ميشائيل امبول وكيل وزير الخارجية السويسري.

واشار قاليباف خلال اللقاء الى العلاقات التاريخية والمناسبة بين البلدين، ودور سويسرا في تحقيق السلام والتعايش السلمي العالمي، مصرحا ان سويسرا ابدت رغبتها دوما لتسوية المشكلات بين ايران والغرب عبر السبل السلمية، ونحن نأمل ان تتخذ هذه الرغبة منحى عمليا اكبر، مؤكدا ان هذا الموقف والتأكيد على الحوار بدل الصراع هو امر ذو قيمة بالنسبة لطهران.

وشدد امين العاصمة طهران على ان الاستخدام السلمي للطاقة النووية هو مطلب وطني لكل الايرانيين، وان جميع الفئات داخل ايران وبغض النظر عن اختلاف ميولها وتوجهاتها السياسية، لها موقف موحد بهذا الشأن، داعيا امريكا والغرب بشكل عام الى تغيير نوع نظرتهم الى الجمهورية الاسلامية الايرانية وان يؤسسوا علاقاتهم مع ايران في الاجواء الجديدة ونظرا للموقع الاقليمي والدولي الممتاز لطهران باعتبارها لاعبا مهما في المنطقة والعالم.


واكد محمد باقر قاليباف ان طهران ترغب بالحوار والحلول الدبلوماسية وتريد بناء الثقة مع المجتمع الدولي وليست ابدا بصدد امتلاك السلاح النووي، مضيفا ان على الغرب ان لا يتعامل مع الموضوع النووي الايراني من منظار سياسي وامني، فهذا موضوع تقني وقانوني صرف وفي هذا الاطار فان ايران مستعدة لاي نوع من التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي بداية اللقاء الذي تم بدعوة من وكيل وزير الخارجية السويسري، رحب ميشائيل امبول بالدكتور قاليباف واعرب عن شكره لقبوله دعوته والمشاركة في منتدى دافوس، واصفا الدكتور قاليباف بانه احد الشخصيات البارزة والمؤثرة في ايران.

واشار امبول الى الظروف الراهنة في الموضوع النووي الايراني ومواقف الدول الاعضاء في مجموعة 5+1 بعد اجتماعها الاخير في برلين، معلنا استعداد سويسرا للمشاركة واداء دور فاعل في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: