رمز الخبر: ۲۳۱۱۳
تأريخ النشر: 10:51 - 25 May 2010
عصرایران - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد امس الاثنين، ان الرسالة التي تم تسليمها للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول اعلان طهران دليل على شفافية مواقف بلاده، وان قرارات الشعب الايراني راسخة وصادقة.

و ذكرموقع قناة العالم ان الرئيس الايراني دعا روسيا للوقوف الى جانب مطالب الرسالة، وعدم السماح باقحام ذرائع اخرى من شانها ان تمنع التعاون البناء.

وكانت ايران سلمت في وقت سابق المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو رسالة حول اعلان طهران، واعتبرت الخطوة فرصة امام الدول الكبرى لاثبات حسن نواياها، داعية الى تجنب المواجهة.

وستسلم الوكالة خلال اليومين المقبلين الرسالة الى مجموعة فيينا قبل نحو اسبوعين من اجتماع مجلس الحكام.

من جانب آخر، قال الرئيس البرازيلي لويس لولا دا سيلفا، ان الرسالة التي سلمتها ايران للوكالة الدولية تثبت التزامها بتطبيق اتفاق تبادل الوقود.

واضاف داسيلفا خلال مقابلة صحافية، ان تسليم الرسالة سيأذن ببدء تطبيق بنود الاتفاق عبر مباحثات مع الوكالة الدولية، وتشمل عملية ارسال اليورانيوم الى تركيا، والفترة التي ستتسلم خلالها ايران الوقود عالي التخصيب.

وفي السياق، قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان الرسالة التي سلمتها ايران للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشان اعلان طهران يمكن ان تعزز الثقة بشان البرنامج النوي الايراني.

وأعرب الامين العام للامم المتحدة خلال مؤتمر صحافي بنيويورك، عن تفاؤله بالعرض الايراني بمبادلة اليورانيوم المخصب بموجب اعلان طهران.

كما أجرى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان حول البرنامج النووي الايراني.

واوضح قصر الاليزيه في بيان ان الاتصال بين ساركوزي واردوغان تناول ايضا مشروع تزويد مفاعل طهران للابحاث بالوقود النووي.

واضاف المصدر، ان هذه المحادثة تاتي في اطار تسلم الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسالة من ايران بشان اعلان طهران حول تبادل اليورانيوم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: