رمز الخبر: ۲۳۱۳۰
تأريخ النشر: 14:18 - 25 May 2010
عصر ايران – قال والد ووالدة زوجة عبد الحميد ريغي بعد اعدامه ان عبد الحميد شانه شان شقيقه عبد المالك ريغي (الزعیم السابق لجماعة جندالله الارهابیة) واسيادهم الامريكان والبريطانيين ، مجرمون عديمو الرحمة وحتى انهم لم يعروا اي قيمة لافراد اسرتهم.

وقالا للصحفيين ان عبد الحميد ريغي وبطلب من عبد المالك ريغي قام بقتل زوجته فائزة منصوري وهي نائمة من خلال اطلاق النار عليها كما ان شهاب منصوري شقيق فائزة ذبح على يد عبد المالك ريغي وبث فلمه عن طريق قناة "العربية".

وقال موسوي انه بعد ان توجه ابناؤه الى زاهدان والحدود مع باكستان اتصل به نجله شهاب وقال : بما ان حميد لم يات من اجل استلام شقيقته فاني ساكون معهم حتى مقر تواجد حميد وساعود بعد عدة ايام.

واضاف : انقطع اتصالنا لمدة مع نجلي وابنتي الى ان اتصل حميد ذات يوم وقال ان ابني وقع له حادث على دراجته النارية وبامكاني تسلم جثته عند الحدود لكن اثناء حديثي مع حميد اخذ عبد المالك الهاتف وقال من دون اي مقدمة شاهد يوم غد فلم ذبح ابنك من على قناة "العربية".

وقال ان المجرم عبد المالك ريغي زعم بان ابنائي جواسيس ويقيمون اتصالا مع قوات الامن الايرانية في حين انه لم تكن هناك اي امكانية للاتصال مع قوات الامن في المكان الذي كنا نقيم فيه.

واشار الى لقائه عبد الحميد في السجن والى وقوع عبد الحميد تحت اثر الايحاءات الفكرية لعبد المالك ريغي وقال ان حميد ريغي اقسم في هذا اللقاء بانه كان خاضعا بشدة لايحاءات عبد المالك واقدم اثر ذلك على ارتكاب هذه الجريمة وقتل زوجته وام ثلاثة اولاده وهي نائمة.

يذكر ان عبد الحميد ريغي الذي ارتكب جرائم مختلفة اعدم شنقا يوم الاثنين 24 ايار في سجن زاهدان جنوب شرق ايران.
 

صورة لـ"فائزة منصوري" زوجة الارهابي عبدالحمید ریغي
 
 
صورة لـ"شهاب" شقیق "فائزة منصوري" زوجة الارهابي عبدالحمید ریغی
المتعلقات من الأرشيف
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: