رمز الخبر: ۲۳۱۳۹
تأريخ النشر: 09:24 - 26 May 2010
استقبل الأمين العام لحزب الله، سماحة السيد حسن نصر الله، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الجديد في لبنان، الدكتور غضنفر ركن آبادي، أمس الثلاثاء، وبحث معه التطورات السياسية الراهنة في لبنان والمنطقة.
عصرایران - استقبل الأمين العام لحزب الله، سماحة السيد حسن نصر الله، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الجديد في لبنان، الدكتور غضنفر ركن آبادي، أمس الثلاثاء، وبحث معه التطورات السياسية الراهنة في لبنان والمنطقة.

ونقل السفير ركن آبادي إلى السيد نصر الله رسالة تهنئة وتبريك شفوية من القيادة والشعب الإيراني بمناسبة حلول الذكرى السنوية العاشرة لعيد المقاومة والتحرير - ذكرى تحرير الجنوب اللبناني من الاحتلال الصهيوني.

وجدد السفير ركن آبادي، خلال اللقاء، تأكيد الجمهورية الإسلامية على الاستمرار في تأييدها ودعمها للبنان ومقاومته وشعبه في مواجهة التهديدات الصهيونية.

وتمنى السيد نصر الله النجاح والتوفيق للدكتور ركن آبادي في مهمته الجديدة كسفير للجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت، مؤكداً على أهمية هذه المهمة، لا سيما في المرحلة الراهنة.

وأعرب السيد نصر الله عن تقديره لمواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقيادتها الحكيمة الداعمة للبنان وشعبه ومقاومته في مواجهة الاخطار والتهديدات التي يتعرض لها.

كما التقى السفير الايراني الجديد في لبنان رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، ظهر أمس الثلاثاء، في إطار الجولة التي يقوم بها على القيادات اللبنانية بعد تقديم أوراق اعتماده للرئيس ميشال سليمان.


وجرى خلال هذا اللقاء البحث في العلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين، إضافة إلى المستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية.

بعد اللقاء، أشار السفير ركن آبادي في تصريح للصحافيين، إلى (أنه التقى الرئيس بري في هذا اليوم العزيز، عيد المقاومة والتحرير، لتهنئته وتهنئة الشعب اللبناني بهذا العيد)، معرباً عن تقديره للدور البارز لرئيس مجلس النواب اللبناني والمقاومة في لبنان في صنع هذا الانتصار.

وأوضح قائلاً: لقد تحدثنا في هذا اللقاء في القضايا الثنائية وأيضاً المستجدات الإقليمية والدولية وكانت وجهات النظر متفقة حول تفعيل وتنشيط العلاقات البرلمانية بين البلدين وزيارة لجنة الصداقة البرلمانية الإيرانية في المستقبل القريب إلى لبنان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: