رمز الخبر: ۲۳۱۶۵
تأريخ النشر: 10:03 - 27 May 2010
عصر ایران - اتهم مسؤول رفيع المستوى في الحرس الثوري الإيراني، أمس، أعداء إيران بمحاولة زرع الخلاف في محافظة سيستان وبلوشستان قرب الحدود مع أفغانستان وباكستان .

وقال قائد الحرس الثوري في مدينة زاهدان، عاصمة سيستان وبلوشستان حسني سلامي“خطّط العدو لزرع الخلاف وإعاقة التوازن والنظام في سيستان وبلوشستان” .

وذكّر سلامي أن المقاومة التي أظهرها السكان المحليون “أثبتت تفاهة مخططات الأعداء التي شملت الضغوط والعقوبات والحظر الاقتصادي وحث العراق لشنّ حرب على إيران والسعي إلى عزلة إيران وشنّ حملة ثقافية وحرب ناعمة ضدها، وخلق الانقسامات وزعزعة الأمن”، وحذر من ان الأعداء يسعون إلى خداع الشبان وتجنيدهم في هذه المنطقة لإنشاء جماعات إرهابية . وقال “يريدون تقويض وتدمير الوحدة الوطنية وقدرات ومواهب الشبان والنخب في هذه المنطقة من خلال مخططاتهم ذات النيات السيئة” .

وكان المستشار العسكري للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، الجنرال رحيم صفوي قد حمّل في وقت سابق قوى “في المنطقة” مسؤولية المشاكل الأمنية في المناطق الحدودية في إيران، على الأخص على الحدود الجنوبية الشرقية مع أفغانستان وباكستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: