رمز الخبر: ۲۳۱۸۱
تأريخ النشر: 15:30 - 27 May 2010
أكد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، نجل ملك البحرين، أن الأنباء عن قيامه بإصدار شريط عن الإمام الحسين عارية عن الصحة، آملاً في أن تتحرى وسائل الإعلام المختلفة الدقة فيما تنشره من أخبار حفاظًا على المصداقية. فيما حصرت صحيفة الدار الكويتية مسؤوليتها في نشر هذا الخبر، في حدود نقله بعد تداوله إلكترونيًّا لأكثر من أسبوع دون نفي رسمي.
عصر ایران - إيلاف - تأكيدًا لما نشرته إيلاف نقلاً عن مصادر بحرينية حول موضوع شريط مسيرة عاشوراء والذي نسبته وسائل إعلام ومنتديات لنجل عاهل البحرين، أكد الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية ان تقديم الأعمال الفنية التي تخلد مسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وآل البيت الأطهار والصحابة الكرام يعتبر شرفًا رفيعًا لأي إنسان في هذه الحياة، لافتًا الى ان الخشية من عدم تقديم الأعمال التي تفيهم  حقهم التاريخي من المدح نظير ما قدموه للأمة الإسلامية يبقى عائقًا أمام الإقدام على هذه الخطوة.

وقال الشيخ ناصر في بيان صادر عن مكتبه في سياق رده على ما أثير في بعض وسائل الإعلام العربية والمواقع الالكترونية والمنتديات عن قيامه بإصدار شريط عن الإمام الحسين عليه السلام" تلك الأنباء عارية عن الصحة"،  معربًا عن أمله في ان تتحرى وسائل الإعلام المختلفة الدقة فيما تنشره من أخبار حفاظًا على المصداقية.

كما أعلن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة انه بصدد إصدار شريط غنائي من قصائده بالتعاون مع شركة روتانا وذلك بمشاركة مجموعة من كبار الفنانين في العالم العربي.

في المقابل، قالت إدارة تحرير جريدة (الدار) الكويتية اليومية أنها لا تعتبر نفسها مسؤولة عما نشر على نطاق واسع عن نشاط فني للشيخ ناصر نجل العاهل البحريني لاسيما أن خبر تأليف الشيخ ناصر لشريط غنائي يتحدث عن مذبحة كربلاء، وبإنتاج من شركة روتانا السعودية، إذ أنه لم يكن من تأليف الصحيفة، ولم يأت عبر مصادرها أو مراسليها، وإنما تم نقله بصيغته المتكررة على أكثر من موقع إلكتروني، وعبر تقنية هواتف البلاكبري منذ أكثر من أسبوع، دون أن تتطوع جهة بحرينية واحدة في نفي الخبر، أو الحديث عن فبركة لصورة الغلاف المرافقة للخبر.

رئيس تحرير الصحيفة الصحافي عبدالحسين السلطان، لم يجب على أي من محاولات "إيلاف" المتكررة للاتصال به، ووفقا لمدير عام تحرير الصحيفة الصحافي محمد الرز،الذي أجاب بعد محاولات متكررة على هاتف الصحيفة فإن الأخيرة نقلت الخبر ولم تكن مصدرا له. لذلك فإن إدارة تحرير الصحيفة اعتبرت أن عدم وجود نفي، والترداد المتكرر للخبر، أمران كفيلان بأن تنقل الصحيفة الخبر للقراء، كأي معلومة أخرى يمكن أن تحظى بفضول الناس وإهتماماتهم، على اعتبار أن الشيخ ناصر هو شخصية معروفة في بلاده، وأن الصحف تنقل عادة أخبار نشاطاته، إلا أن الخبر الأخير لم نهدف من ورائه الى الإٍساءة بأي شكل من الأشكال للشيخ ناصر.

وبشأن سؤال ل"إيلاف" عما إذا كانت الصحف تنشر أخبار كهذه ثبت أنها مفبركة، دون تثبت أو تدقيق حول المهنية والمصداقية الصحافية قال الرز، أن إدارة الصحيفة تعتبر أن نقل الكفر ليس كفرا، وأنها تعمدت الإشارة في الخبر المنشور الى أن مضمونه قد تم نقله ونشره في العديد من المنتديات الإلكترونية خلال الأسبوعين الأخيرين، وأن حدود مسؤولية الصحيفة في النشر لا تتعدى نقله، ولدى الصحيفة بالتأكيد أكثر من دليل بأن مادة الخبر إضافة لصورة غلاف العمل الفني للشيخ البحريني متداولة بكثافة في البحرين وخارجها، وقبل أكثر من أسبوع من نشر الصحيفة الكويتية للمادة.

وعمّا إذا كانت الصحيفة ستستدرك ما نشرته بمادة توضيحية، قال الصحافي الرز أن الصحيفة ملزمة بنشر توضيح رسمي يصلها من العاصمة البحرينية المنامة، عملا بقانونية وحرية الرد، وهو ما حاولت الصحيفة الحصول عليه قبل النشر –والكلام للرز- دون جدوى، ولم يتطوع أحد للرد على إستفسار وإستيضاح الصحيفة، إذ يؤكد الرز أنه دون وجود رد أو توضيح رسمي فإن القضية تعتبر منتهية بالنسبة إلى إدارة صحيفة الدار التي لا يمكن وفقا لأي إعتبار تحميلها المسؤولية القانونية لما نشر.

وكانت مصادر بحرينية نفت لإيلاف في تصريحات خاصة صحة ما جاء في تقرير نشرته صحيفة الدار الكويتية حول إصدار الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة شريطًا تحت عنوان "معجزة عاشوراء"، واستغربت مصادر إعلامية بحرينية خطوة الصحيفة في نشر الموضوع  دون تحري الدقة والرجوع إلى الجهات المعنية.

وقالت صحيفة الدار الكويتية إن نجل عاهل البحرين الشاعر الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، قام بإصدار شريط "حسيني" تحت عنوان "معجزة عاشوراء" وذلك بالتعاون مع شركة روتانا.

كما نفت مصادر مقربة من  "روتانا" في اتصال هاتفي مع إيلاف صحة الموضوع المنشور والصور واكتفت بالقول "حسب الاتصالات التي أجريناها مع المسؤولين في روتانا، فإن الصورة مفبركة تمامًا، وما نشر غير صحيح ومن حق روتانا اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من يثبت استغلاله لشعارها أو زج اسمها دون وجه حق في فبركة الأخبار والموضوعات، وعلى الصحيفة الاعتذار والتنويه عن الخطأ الذي وقعت فيه".

يذكر ان الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة هو الابن الرابع لملك البحرين ومن مواليد العام 1987 ويشغل حاليًا منصب النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وهو عضو في مجلس التنمية الاقتصادية ومتزوج من ابنة نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: