رمز الخبر: ۲۳۱۸۴
تأريخ النشر: 10:07 - 28 May 2010
عصرایران - قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان, ان منتقدي اتفاق التبادل النووي الذي ابرم الاسبوع الماضي بوساطة تركيا والبرازيل "يشعرون بالغيرة" لان الاتفاق يمثل انفراجا دبلوماسيا.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان اردوغان قال في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا, الخميس في برازيليا, ان "الدول التي تنتقد هذا الاتفاق تشعر بالغيرة لان البرازيل وتركيا تمكنتا من التوسط وتحقيق نجاح دبلوماسي كانت دول اخرى تتفاوض بشانه منذ سنين دون ان تحقق نتيجة ".

ومن ناحيته، حث الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس على تحليل اتفاق تبادل الوقود النووي الذي ابرم الاسبوع الماضي مع ايران بوساطة البرازيل وتركيا .

وصرح الرئيس البرازيلي للصحافيين ان على الوكالة ان تبدي "تفهمها لهذه اللحظة السياسية" التي يمثلها اتفاق 17 ايار/مايو الذي وقعته ايران والبرازيل وتركيا .

واوضح ان "الدول التي تمتلك السلاح النووي هي التي تعارض هذا الاتفاق ".

ووقعت الجمهورية الاسلامية الايرانية في 17 ايار/مايو مع تركيا والبرازيل اتفاقا ينص على تبادل 1200 كلغ من اليورانيوم القليل التخصيب (بنسبة 3,5 بالمئة) في تركيا مقابل 120 كلغ من الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة مخصصة لمفاعل الابحاث في طهران .

وبالرغم من الاتفاق الايراني البرازيلي التركي، فان مجلس الامن الدولي بحث في 18 ايار/مايو مشروع قرار جديدا لفرض عقوبات على ايران قدمته الولايات المتحدة واقرته الدول الاخرى المعنية بالملف النووي الايراني (الصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا) .

وتعارض تركيا والبرازيل العضوين في مجلس الامن مشروع القرار .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: