رمز الخبر: ۲۳۱۸۵
تأريخ النشر: 10:08 - 28 May 2010

عصرایران - ارنا- اکد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد انه ينبغي ان نبني ايران على اساس الانموذج الايراني الاسلامي وان نقوم بتعريف هذا الانموذج للعالم.   

وقال الرئيس احمدي نجاد لدى لقائه اليوم الخميس حشدا من النخب والمثقفين في محافظة کرمان (جنوب شرق): ان التوجهات للاقتداء بانموذج الشعب الايراني تزداد يوميا، وسيتحول هذا الشعب بفضل الله تعالى قريبا الى انموذج کامل لجميع شعوب العالم.

واشار الرئيس احمدي نجاد الى مهمات الشعب الايراني، واکد قائلا: ان بناء ايران والحضور القوي في ادارة العالم لاصلاح الهيکليات لمصلحة العدالة، هي المسؤولية الاهم للشعب الايراني، وينبغي الالتفات الى انه دون بناء ايران لا يمکن ان تکون لنا کلمة في العالم، ومن جانب اخر فانه دون الحضور القوي في العالم سوف لن تتوفر الفرصة لبناء ايران.

واوضح قائلا: ان الاسس الاقتصادية والثقافية والسياسية السائدة في العالم لا تسمح بان تکون دولة ما مستقلة، ومن هنا فان صون الاستقلال رهن ببسط الاستقلال في انحاء العالم، کما ان معتقداتنا الاسلامية والانسانية لا تسمح لنا بان نکون لااباليين تجاه اي ظلم يقع في اي منطقة من العالم.

واکد رئيس الجمهورية بانه يجب ان نبني ايران على اساس النماذج الاسلامية الايرانية وقال: "اذا اردنا التحرک في بناء بلدنا على اساس الخطط الغربية، فلا شک ان هذه الخطط لا تاثير لها اطلاقا في تطور وتقدم ايران" مضيفا "اننا نعتقد بان التطور المادي يجب ان يکون في خدمة التطور المعنوي والثقافي والاخلاقي للمجتمع، وهو الامر الذي يشکل سر خلود الشعب الايراني".

وصرح قائلا: ان الفکر المادي والراسمالي لا يحمل جديدا للبشرية وليس بامکانه تقديم حلول لمعالجة مشاکل العالم، وان شعوب العالم لا تعقد الامل عليه بان يتمکن من تسوية وحل المشاکل، وهي تعتبر ايران نقطة الارتکاز والامل.

واضاف رئيس الجمهورية: لو اصبح فکر الشعب الايراني التوحيدي والمنادي بالعدالة عالمي الطابع فان الدولة العالمية ستؤسس، واعتقد بان الثورة الاسلامية هي في صلب الثورة النهائية وتعتبر جزءا منها.

وقال: ان بناء ايران لا يعني بناء دولة او منطقة جغرافية خاصة، فايران اليوم تُعرف بالعدالة والتوحيد والطهر والسلام ومقارعة الظلم والالتزام بالولاية والامامة، وان مصطلح ايران ينقل بحرا من المفاهيم القيمية، ومن هنا فان عزة ايران تعني عزة جميع القيم الالهية.

واعتبر انه "ان مهمة اهالي کرمان في هذه المرحلة جسيمة للغاية لان هذه المحافظة تعد من المناطق الثقافية الاصيلة في ايران، وان المتوقع ان تکون رائدة وسباقة في بناء الانموذج على اساس التعاليم الاسلامية والايرانية.

واکد الرئيس احمدي نجاد ضرورة التعريف بالنماذج الثقافية للعالم وقال: علينا في مجال الانشطة الثقافية ايضا ان نقوم باحياء ثقافتنا السامية والعمل على المزيد من تقويتها وتعريفها للعالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: