رمز الخبر: ۲۳۱۹۰
تأريخ النشر: 11:09 - 28 May 2010

عصرایران - وکالات - قام ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز بوساطة ناجحة بين قطر والبحرين في مسألة اختيار الأمين العام المقبل لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا) أن المملكة العربية السعودية أعلنت الخميس أن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قد استجابا لمبادرة الملك عبد الله فيما يخص موضوع تعيين الأمين العام الجديد لمجلس التعاون الخليجي.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في المجلس قوله إن السعودية عرضت الوساطة في الخلاف بين قطر والبحرين.

وقال مسؤول في أمانة المجلس طلب عدم الإفصاح عن اسمه إن ملك السعودية عرض الوساطة في الخلاف بشأن ترشيح البحرين وزير إعلامها السابق محمد المطوع لمنصب الأمين العام لمجلس التعاون.

ونسبت رويترز إلى محللين قولهم إن التوتر برز بين الدوحة والمنامة إثر ترشيح المطوع لأن قطر تعارض ترشيح الوزير البحريني السابق للمنصب، وذلك لأنه قاد عندما كان وزيرا للإعلام حملة الدعاية البحرينية ضد قطر خلال النزاع على جزر حوار.
 
يذكر أن النزاع على جزر حوار سوي بين البلدين عام 2001 بأن قضت محكمة العدل الدولية بأن الجزر من حق البحرين، لكنها رفضت مطالبة البحرين بمنطقة الزبارة الموجودة داخل قطر نفسها.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: