رمز الخبر: ۲۳۲۰۲
تأريخ النشر: 13:56 - 28 May 2010

عصرایران - (رويترز) - قالت مصادر الشرطة ومصادر طبية إن مسلحين هاجموا مسجدين تابعين لاقلية طائفية في مدينة لاهور بشرق باكستان يوم الجمعة واخذوا رهائن وقتلوا 30 شخصا على الاقل.

وقال رضوان نصير مدير عام خدمة الاسعاف لرويترز انه تم نقل 30 جثة الى مستشفيات في لاهور.

وفتح المسلحون النار بعد وقت قصير من انتهاء صلاة الجمعة والقوا ما يمكن ان تكون قنابل يدوية على اثنين من مساجد الطائفة الاحمدية في منطقتين سكنيتين في العاصمة الثقافية لباكستان.

وقال حيدر أشرف الضابط البارز بشرطة حي جارحي شاهو السكني "هناك بعض الرهائن ونحن نخطط لهجوم. هناك اشخاص حياتهم في خطر."

وأظهرت احدى اللقطات التلفزيونية مسلحا يطلق النار على الشرطة من أحد المساجد.

وقال مراسل رويترز انه شاهد رجال الشرطة يتخذون مواقعهم ويتقدمون صوب مبني لايزال مسلحون موجودين به في مسجد حي جارحي شاهو.

وفي منطقة موديل تاون حيث وقع الهجوم الثاني قالت الشرطة انها القت القبض على احد المسلحين وقتلت مسلحا بينما فر اخرون واطلق مسلح النار على سيارة بث تلفزيوني قبل ان يتم تأمين المنطقة.

وقال شهود عيان ان الهجمات وقعت عقب صلاة الجمعة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات فور وقوعها لكن الشكوك تحوم حول حركة طالبان الباكستانية.

والاحمدية هي اقلية مسلمة تأسست في نهاية القرن التاسع عشر. وباكستان هي الدولة المسلمة الوحيدة التي تعتبر اتباع طائفة الاحمدية غير مسلمين.

ويحظر القانون الباكستاني على اعضاء الطائفة الذين يزيد عددهم على اربعة ملايين ممارسة طقوسهم الدينية.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: