رمز الخبر: ۲۳۲۰۹
تأريخ النشر: 08:12 - 29 May 2010
قال هنري كيسنجر ، مستشار الرئيس الامريكي باراك اوباما امام الكونغرس الامريكي اثناء مناقشة معاهدة ستارت الجديدة ، ان المسلمين الروس ، اخذون بالتوجه نحو ايران. واضاف كيسنجر انه اقتنع خلال محادثاته التي اجراها مع القادة الروس ، بان الروس قلقون كثيرامن ايران.
عصر ايران – قال هنري كيسنجر ، مستشار الرئيس الامريكي باراك اوباما امام الكونغرس الامريكي اثناء مناقشة معاهدة ستارت الجديدة ، ان المسلمين الروس ، اخذون بالتوجه نحو ايران.

وذكرت صحيفة "برس تراست او اينديا" ان كيسنجر زعم امام الكونغرس "بان ايران تشكل خطرا اكبر على روسيا من اميركا لان هذين البلدين جارين وان مجموعات لا يمكن السيطرة عليها في روسيا ومعظمها من المسلمين اخذة بالانضمام الى ايران".

واضاف كيسنجر انه اقتنع خلال محادثاته التي اجراها مع القادة الروس ، بان الروس قلقون كثيرامن ايران.

وزعم وزير الخارجية الامريكي الاسبق بان الروس الذين على علم بخطر ايران النووية ، لا يرغبون في خوض نزاع يلحق بهم اضرارا كبيرة.

وفيما تخضع النشاطات النووية الايرانية لاشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومفتشيها فان كيسنجر يقول : انه اضافة الى ذلك فان الاقتصاد الروسي يحث القادة الروس على الدخول في صفقات تجارية مع ايران حتى وان كانوا يعلمون الاخطار البعيدة الامد المترتبة على ذلك. لكن اذا استمرت التوجهات الحالية واذا واصلت ايران بناء محاطاتها النووية ، فلا ندري كيف ستستطيع روسيا الحد من عواقب هذا الامر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: