رمز الخبر: ۲۳۳۱۹
تأريخ النشر: 08:44 - 01 June 2010
عصرایران - ارنا- اکد وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون مع مختلف دول العالم ومن ضمنها اليابان في مسار المساعدة في حل المشاکل الاقليمية ومنها في افغانستان وباکستان.
   
جاء ذلک في تصريح لمتکي خلال لقائه نظيره الياباني "کاتسويا اوکادا" مساء الاثنين في طوکيو التي يزورها حاليا على راس وفد سياسي.

وشرح وزير الخارجية الايراني في اللقاء احدث المستجدات بشان اعلان طهران حول تبادل الوقود النووي والذي تم توقيعه اخيرا في طهران بين وزراء خارجية ايران والبرازيل وترکيا وقال، ان الارضية الان مناسبة تماما لانتهاج التعاون النووي بدلا عن الاجراءات غير البناءة التي يقوم البعض بها.

واشار الى انعقاد اجتماع الدول الجارة لافغانستان في الجمهورية الاسلامية الايرانية في القريب العاجل، موجها الدعوة لنظيره الياباني للمشارکة فيه.

واشار متکي ايضا الى الهجوم الذي قامت به القوات الصهيونية على قافلة اسطول الحرية التي تحمل مساعدات انسانية الى غزة، وادان هذا العمل الاجرامي، داعيا مجلس الامن الدولي الى ابداء رد الفعل السريع في ادانة هذه الجريمة التي ارتکبها الکيان الصهيوني.

من جانبه رحب وزير الخارجية الياباني في اللقاء باعلان طهران لتبادل الوقود النووي وفقا للاتفاق الموقع عليه من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية وترکيا والبرازيل، معربا عن امله في توفير الارضية اللازمة لتنفيذه.

واعلن اوکادا استعداد بلاده للتعاون الثنائي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال القضايا الاقليمية والدولية ومن ضمنها في افغانستان وباکستان.

واشار وزير الخارجية الياباني الى العلاقات الطيبة والعريقة مع ايران، معربا عن الامل في المزيد من تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.

کما اعرب اوکادا عن اسفه للهجوم الذي قامت به القوات الصهيونية على اسطول الحرية المتجه نحو غزة.

واشار وزير الخارجية الياباني الى انعقاد مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي" في نيويورک، مؤکدا التزام بلاده للمساعدة في ايجاد عالم خال من الاسلحة النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: