رمز الخبر: ۲۳۳۲۲
تأريخ النشر: 09:07 - 01 June 2010


عصرایران - وکالات - أعلنت قيادة عمليات بغداد الاثنين اعتقال اثنين من قياديي تنظيم القاعدة في العراق في وقت سابق من الشهر الحالي، أحدهما مسؤول عن الاغتيالات في التنظيم، فيما عرضت مخططاً يظهر مقتل واعتقال أربعين من قيادات التنظيم خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا في مؤتمر صحافي في العاصمة العراقية الاثنين إن االمعتقل الأول عباس نجم الجواري يعرف بالأمير العسكري لولاية بغداد التابع لتنظيم القاعدة وتم اعتقاله في بغداد في وقت سابق من الشهر الحالي، لافتاً إلى أن الشخص المذكور هو من المشرفين على استهداف السفارات والفنادق في المدينة.

وأضاف عطا إن المعتقل الثاني هو قيادي في تنظيم القاعدة ومسؤول عن مفارز الاغتيالات في التنظيم ويدعى محمد نوري ياسين العبادي وهو من مواليد 1978واسمه الحركي أبو أسعد عمار وسابقاً أبو رعد، مشيراً إلى ان اعتقاله تم في منطقة بغداد الجديدة في وقت سابق من الشهر الحالي.

وأوضح عطا أن العبادي هو مساعد عبد الله عزام القحطاني الملقب بسنان السعودي، وأن عملية اعتقاله تمت في منطقة بغداد الجديدة قرب سينما البيضاء في الأول من أيار/ مايو الحالي على يد الخلية الاستخبارية التابعة للقائد العام للقوات المسلحة بالاشتراك مع اللواء الرابع في الشرطة الاتحادية.

ولفت عطا إلى أن العبادي مسؤول عن تنفيذ الاغتيالات وزرع العبوات الناسفة واللاصقة وكان مكلفاً بعمليات الاستطلاع والإشراف على عدة عمليات انتحارية، وهو متورط بسرقة محال صاغة الذهب في منطقة الإسكان عام 2009.

وأشار إلى أن اعترافات كاملة للمعتقلين المذكورين ستعرض في وقت لاحق لم يحدده.

وعرض عطا مخططاً يظهر اعتقال وقتل أكثر من أربعين من قادة تنظيم القاعده خلال ثلاثة أشهر بينهم أبوعمر البغدادي وأبو أيوب المصري زعيما التنظيم في العراق، وستة من الخط الثاني من قادة التنظيم بينهم والي بغداد مناف الراوي ومحمد رشيد العيساوي ومحمد طالب جاسم أمير الكرمة وعماد حسن جاسم أمير المدائن وعمار دحام، وإضافة إلى نحو 32 من قياديي المستوى الثالث للتنظيم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: