رمز الخبر: ۲۳۳۲۵
تأريخ النشر: 09:21 - 01 June 2010
عصرایران - وکالات - يدرس الرئيس البرازيلي لويس انياسيو لولا دا سيلفا مع نظرائه الفرنسي والروسي والصيني الاتفاقية النووية مع ايران، للحصول على دعمهم، بحسب ما ذكر موقع الرئاسة الايرانية الالكتروني امس.

وقال لولا في اتصال هاتفي مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد: "للحصول على دعم الدول الاخرى لاعلان (طهران) ساواصل اتصالاتي مع القادة".

واضاف لولا "هذا الاسبوع ساتصل (بالرئيس الفرنسي نيكولا) ساركوزي و(الرئيس الروسي ديمتري) مدفيديف و(الرئيس الصيني) هو جينتاو"، بحسب المصدر ذاته.

وتنتقد تركيا والبرازيل بشكل متكرر الولايات المتحدة التي اعربت عن تحفظات على الاتفاق الثلاثي لتبادل اليورانيوم النووي الايراني على الاراضي التركية.

واضاف لولا ان "اتفاق (طهران) وضع الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي في وضع حساس جدا".

من جهته هنأ احمدي نجاد لولا على "موقفه الشجاع" بشأن اتفاق طهران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: