رمز الخبر: ۲۳۳۴۱
تأريخ النشر: 09:34 - 02 June 2010
عصرایران - وکالات ـ  ان التقرير المذكور يضم 9 صفحات تتناول الانشطة النووية الايرانية , وستقوم وكالة فارس لاحقا بنشر تفاصيل هذا التقرير لكنه على كل حال يشير الى عدم انحراف البرنامج النووي الايراني عن المسار السلمي .اكد التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية إتاحةَ ايران لمفتشي الوكالة الاشراف التام على أنشطة البرنامجِ النووي.

وأوضح التقرير أن المفتشين واصلوا تأكدهم من سلمية أنشطة هذا البرنامجِ مع تكرار مطالبة طهران بإعادة العمل بالبروتوكول الملحق والتوقف عن تخصيب اليورانيوم.

واكد التقرير الواقع في تسع صفحات مواصلة طهران لعمليات تخصيب اليورانيوم عند مستوى عشرين بالمائة والتي بدأتها في شهر شباط/فبراير الماضي، واوضح التقرير ان معدات جديدة من بينها اجهزة طرد مركزي اضيفت الى موقع التخصيب باشراف ورقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقالت جيل تودور المتحدثة باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تصريح للعالم مساء الاثنين: "يعمل مفتشونا في ايران بفعالية ودون عوائق وخلاصة ملاحظاتهم ستنقل الى الدول الاعضاء في الوكالة في اجتماع مجلس الحكام".

وسيبحث تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجديد بشان برنامج ايران النووي في اجتماع مجلس محافظيها في السابع من الشهر المقبل وهو اجتماع سيناقش ولاول مرة الملف النووي للكيان الاسرائيلي بعد تبني المؤتمر السنوي للوكالة في العام الماضي لمشروع قرار بهذا الشأن.

وقال يسري ابو شادي كبير المفتشين السابق في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تصريح للعالم مساء الاثنين: "لاول مرة في تاريخ مجلس محافظي الوكالة يناقش بالاسم وبالتفصيل اسرائيل وهذه الخطوة تعتبر خطوة كبيرة جدا وقطعا تثير مناقشات حارة وشديدة جدا".

ويأتي اعتزام مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية تسليط الضوء على ملف التسلح النووي للكيان الاسرائيلي بعد ايام من انتهاء مؤتمر مراجعة اتفاقية حظر الانتشار النووي الذي اكد على وجوب انضمام الكيان الاسرائيلي للمعاهدة واتاحة المجال امام مفتشي الوكالة الكشف عن تفاصيل وخفايا البرنامج النووي الاسرائيلي وما يمثله من خطر على عموم المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: