رمز الخبر: ۲۳۳۴۳
تأريخ النشر: 09:43 - 02 June 2010
Photo

عصرایران - (رويترز) - قالت مصادر بالصناعة يوم الثلاثاء ان شركة يونيبك الذراع التجارية لشركة سينوبك كورب بدأت شراء البنزين من تجار مستقلين يؤجرون مخازن نفط في الامارات لاعادة بيعه الى ايران.

وامتنعت الشركة عن الادلاء بتعليق بشأن هذه المعاملات.

وعاودت الشركات الصينية المملوكة للدولة في وقت سابق هذا العام بيع البنزين الى ايران مباشرة لتملا بذلك فراغا خلفه مصدرو الوقود الذين أوقفوا تجارتهم في ظل تهديد بفرض عقوبات أمريكية.

وتبين أن كلا من يونيبيك وشركة تشاينا أويل المملوكة للدولة أقل تأثرا بالضغط الدولي مقارنة بمنافسين اخرين اذ تقاوم بكين التي لها روابط اقتصادية وثيقة مع طهران العقوبات المقترحة من القوى الغربية على قطاع الطاقة الايراني.

ونقلت الشركتان شحنات الى ايران من سنغافورة منذ ابريل نيسان. وتظهر تقارير الشحن أن يونيبيك دبرت حوالي 600 ألف برميل من وقود المحركات في جبل علي في دبي لشحنها في نهاية مايو أيار ومطلع يونيو حزيران. وتضم منطقة جبل علي ميناء تجاريا لتصدير النفط وهي منشأة رئيسية لتصدير المنتجات النفطية في دبي.

وقالت مصادر ان شحنات البنزين التي ستنقلها يونيبك الى ايران جرى شراؤها بنظام التسليم على ظهر السفينة (فوب). وبحسب مصادر تجارية في الامارات والصين لم تؤجر يونيبك مخازن في جبل علي. وقال تجار انها بدلا من ذلك تشتري الوقود من شركات أخرى لديها مخازن هناك.

وقال تجار ان ذلك قد يعطي الشركات التي أوقفت مبيعاتها المباشرة الى ايران مخرجا لمواصلة شحن الوقود الى الجمهورية الاسلامية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: