رمز الخبر: ۲۳۳۴۶
تأريخ النشر: 09:57 - 02 June 2010
عصرایران - أشادت إيران اليوم السبت بنتائج مؤتمر متابعة معاهدة منع الانتشار النووي التي توصلت الى اتفاق بشأن جعل الشرق الاوسط خاليا من السلاح النووي وطلبت من "اسرائيل" وضع كافة منشآتها النووية تحت الرقابة الدولية.

وقال علي اصغر سلطانية ممثل ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لوكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا) "هذه خطوة الى الامام باتجاه اقامة عالم خال من الاسلحة النووية". وعن التحفظات الاميركية بشأن مطالبة "اسرائيل" بذلك قال سلطانية "انها رمزية".

واضاف ان "الولايات المتحدة مجبرة على مواكبة مطالبة المجتمع الدولي اسرائيل بالانضمام الى معاهدة منع الانتشار النووي وفتح منشآتها النووية لعمليات تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

من جانبه قال مدير دائرة العلاقات متعددة الاطراف في الجامعة العربية وائل الاسد في تصريح لـ"قناة العالم"، "كان هناك تنسيق مستمر مع ايران لاننا حين نتحدث عن الشرق الاوسط فان ايران هي جزء منه وعلينا ان ندخلها معنا وان نشركها في اتخاذ القرار".

وتابع الاسد، "نحن لسنا راضين تماما عن كل ما صدر عن المؤتمر لكننا حافظنا على الاقل على الحدود الاساسية والخطوط الحمراء التي لا يمكن تجاوزها، وذكرنا اسرائيل بالاسم في الوثيقة، واتخذنا خطوات عملية للتقدم هي ليست كما كنا نتمنى لكننا نعتبرها في ظل هذه الظروف انجازا".

كما دعت الوثيقة الى عقد مؤتمر دولي عام 2012 لجعل الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية، فيما ابدت واشنطن شكوكا بشأن امكانية عقد المؤتمر.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: