رمز الخبر: ۲۳۳۵
واضاف ثمره هاشمي في كلمته امام منتدي داوفوس في سويسرا ان الانبياء بشروا البشريه كافه بمستقبل مشرق يزدهر فيه العدل والمحبه وحكومه الصالحين.
اكد كبير مستشاري رئيس الجمهوريه مجتبي ثمره هاشمي اليوم السبت ان المشاكل التي تعاني منها البشريه اليوم مثل انتهاك الحقوق واثاره الحروب والابتعاد عن العدل واطلاق التهديدات انما تاتي من جانب المتغطرسين والسلطويين الذين يقفون علي النقيض من دعوه الانبياء.

واضاف ثمره هاشمي في كلمته امام منتدي داوفوس في سويسرا ان الانبياء بشروا البشريه كافه بمستقبل مشرق يزدهر فيه العدل والمحبه وحكومه الصالحين.

واوضح ان الاديان السماويه بشرت بوضوح بذلك اليوم الذي يظهر فيه الانسان الصالح والمتكامل الذي يمثل الموعود لكافه الامم واليوم الذي يعتبر الهدف من وراء الخلقه بتحققه .

ولفت الي ان هذا اليوم سياتي بظهور الامام المهدي المنتظر / عج/ مع النبي عيسي "ع" وحشد من الصالحين والمومنين الذين سيقيمون العدل والقسط في الارض بعد ماملئت ظلما وجورا .

واكد انه ليس هناك‌اي طريق لازاله المشاكل المتراكمه علي كاهل البشريه سوي سلوك طريق طاعه الله تعالي حيث آلت كافه المدارس الاخري الي الفشل .

واوضح ان قرونا متماديه حاول خلالها المتغطرسون ابعاد المومنين والصالحين عن الحكم وتحمل المسووليات الاجتماعيه والسياسيه مشيرا الي ان تاريخ الانبياء ملي‌ء بالجهاد ضد المتغطرسين والظالمين والمعتدين علي حقوق البشريه.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: