رمز الخبر: ۲۳۳۶۳
تأريخ النشر: 10:42 - 03 June 2010
عصر ایران - رويترز - قال سفير المكسيك لدى الامم المتحدة يوم الاربعاء ان المتوقع ان يصوت مجلس الامن الدولي على مسودة قرار عقوبات ضد ايران بسبب برنامجها النووي قريبا وربما في غضون الايام العشرة القادمة.

وقال كلود هيلر الذي يرأس المجلس هذا الشهر ان خبراء من 15 دولة الاعضاء في المجلس ناقشوا مسودة القرار الذي أعدته الولايات المتحدة وأن الدول العشر غير دائمة العضوية تنتظر ملاحق بها أسماء أشخاص وشركات ستدرج على قائمة سوداء للامم المتحدة.

وابلغ الصحفيين "على حد علمي فان مقدمي مشروع القرار يريدون تحركا عاجلا من مجلس الامن أن يكون هناك تصويت... في الايام العشرة القادمة... ليس لدينا موعد دقيق بعد."

وسيفرض القرار حال اعتماده مجموعة رابعة من العقوبات الدولية على ايران. ووافقت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا على مسودة القرار الشهر الماضي.

وقال دبلوماسيون غربيون طلبوا عدم ذكر اسمائهم ان الدول الست تأمل في تسليم الملاحق التي يتعين فحصها من جانب وزراء المالية ووكالات المخابرات الى الدول العشر غير دائمة العضوية بنهاية هذا الاسبوع.

وستشمل الملاحق افرادا في الحرس الثوري الايراني وشركات يسيطر عليها وكيانات تابعة لخطوط الشحن الايرانية واشخاص وشركات اخرى متصلة بالبرنامج النووي وبرامج الصواريخ الايرانية ستجمد اصولهم وسيفرض عليهم حظرا على السفر.

ويقول دبلوماسيون غربيون ان مشروع القرار ثمرة سلسلة تسويات بين الولايات المتحدة وحلفائها الثلاثة الاوروبيين الذين ضغطوا من اجل عقوبات اشد ضد طهران اضافة الى الصين وروسيا.

وترفض ايران مزاعم غربية بأن برنامجها النووي يهدف الى تصنيع اسلحة. وتقول ان اهدافها الذرية تقتصر على توليد الطاقة وترفض وقف تخصيب اليورانيوم.

وتدعو مسودة القرار الى اجراءات ضد بنوك ايرانية جديدة بالخارج اذا اشتبه أن لها صلة بالبرنامج النووي او برامج الصواريخ الايرانية. كما يدعو الى مراقبة التعاملات مع اي بنك ايراني ومنها البنك المركزي. وسيمدد القرار حظرا على الاسلحة تفرضه الامم المتحدة على ايران.

ويقول دبلوماسيون في المجلس ان من الممكن أن تصوت 12 دولة لصالح القرار بينما ربما تمتنع عن التصويت أو ترفض القرار كل من لبنان وتركيا والبرازيل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: