رمز الخبر: ۲۳۳۶۸
تأريخ النشر: 11:59 - 03 June 2010
عصر ایران - الیوم السابع -  زعم رئيس الموساد الإسرائيلى، مائير داجان، خلال مشاركته فى جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، أمس، أن تركيا تسعى لتحسين علاقاتها مع سوريا وإيران لتشكيل ائتلاف فى مواجهة إسرائيل ولصنع مكانة ضخمة لها تمكنها من الهيمنة على المنطقة.

وقال داجان إن رئيس الوزراء التركى، رجب طيب أردوجان، يريد استعادة الهيمنة التركية من خلال التحالف مع المحور الإسلامى، مضيفا بأن داجان يعتقد بأن انشغاله بالقضية الفلسطينية وتحقيق التقارب من حركة حماس، سيساهمان فى فتح أبواب أخرى أمامه فى الشارع العربى.

وفى سياق آخر قال داجان إن إسرائيل تتحول تدريجيا من مكانتها العالية إلى عبء بالنسبة للولايات المتحدة وأن إيران لا تنجح فى التقدم بتطوير برنامجها النووى. ونقلت صحيفة يديعوت أحرانوت الإسرائيلية عن داجان قوله "إن إسرائيل تتحول تدريجيا من ذخر إلى عبء بالنسبة للولايات المتحدة"، مضيفا أن الإدارة الأمريكية بحثت مؤخرا فى إمكانية فرض تسوية على الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى لكنها تراجعت عن ذلك بعد أن أدركت أنها لن تقود إلى اتفاق سلام.

وحول اتفاق تبادل اليورانيوم الأخير بين كل من إيران وتركيا والبرازيل، قال داجان إن الاستعداد الإيرانى لإبرام صفقة مع البرازيل وتركيا هى بمنزلة سحب أرنب من القبعة، على حد وصفه، والهدف من ذلك تفريق المجتمع الدولى فى اللحظة الأخيرة بهدف إحباط فرض عقوبات عليها فى مجلس الأمن الدولى.

وذكرت يديعوت أحرانوت أن إسرائيل تخشى من التخلى عن تحالفها الإستراتيجى مع تركيا فى أعقاب عملية الاستيلاء على قافلة السفن الدولية، مضيفة أن العلاقات المدنية والعسكرية مع تركيا لن تعود إلى سابق عهدها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: