رمز الخبر: ۲۳۴۰۵
تأريخ النشر: 11:31 - 06 June 2010
عصرایران - انطلقت مسيرات حاشدة في كل المدن الايرانية بعد انتهاء صلاة الجمعة، أمس، للتنديد بجريمة الكيان الصهيوني بالاعتداء على قافلة الحرية الذي كان ينقل مساعدات انسانية الى اهالي قطاع غزة المحاصرين. واطلق المتظاهرون هتافات تندد بالكيان الصهيوني وبحلفائه خاصة اميركا وطالبوا المحافل السياسية الدولية والاسلامية باتخاذ موقف صارم ازاء كيان الاحتلال الصهيوني.

كما رفعوا يافطات كتب عليها (الموت لاسرائيل) و(الموت لاميركا) و(ياايها المسلون اتحدوا اتحدوا) واعلنوا استنكارهم لدعم اميركا وبعض الدول الاوروبية للكيان الصهيوني واحتجاجهم على منع ايصال المعونات الانسانية الى الشعب الفلسطيني المظلوم.

وعبر ابناء‌ الشعب الايراني في مسيراته، عن تعاطفه ومواساته لذوي شهداء اسطول الحرية واعلنوا بأن الكيان الصهيوني الغاصب للقدس سيلقى مصيره المحتوم وهو الزوال.

وأعلن المتظاهرون استعدادهم للانضمام الى قوافل السلام والحرية لايصال المعونات الانسانية الى اهالي قطاع غزة. وكان المشاركون في التظاهرات التي أعقبت صلاة الجمعة التي اقيمت أمس في شتي ارجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية قد أصدروا بيانهم الختامي الذي طالبوا فيه منظمة المؤتمر أن لاتقنع بأقل من محاكمة المجرمين الصهاينة.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن المصلين أعلنوا استنكارهم الشديد للتعرض
لقافلة الحرية المدنية واستشهاد وجرح عدد من الناشطين في مجال حقوق الانسان، الذين كانوا يحملون مساعدات انسانية لأهالي غزة الذين يواجهون حصاراً دام اكثر من سنتين.

وأكد البيان أن الصهاينة زادوا الى سجلهم الاسود جريمة أخرى بإرتكاب هذه الجريمة.
و شدد المشاركون في هذا البيان الختامي على النقاط التالية:-

1- ان الكيان الصهيوني الغاصب سيغرق في الامواج العاتية بسبب غضب الشعوب والجرائمه البشعة، وعلى امريكا وبريطانيا وفرنسا والحكومات الاوروبية الأخرى التي ساندته سياسيا واعلاميا وعسكريا واقتصاديا تحمّل مسؤولياتها عن الجرائم التي شهدتها المنطقة.

2ـ على مجلس الامن والأسرة الدولية التي تزعم الدفاع عن حقوق الانسان، التخلي عن اتخاذ المواقف المزدوجة والصمت القاتل ازاء الجرائم البشعة التي يرتكبها الصهاينة والقيام بخطوات سريعة وجدية من اجل كسر الحصار عن قطاع غزة والمفروض على أهاليه خلافا للقوانين الدولية.

3ـ ان تجاهل وتمرد وعدم التزام الكيان الصهيوني بالقوانين الدولية يعتبر اعلان الحرب على البشرية كافة، حيث أن ملفه الاسود الحافل بالجرائم البشعة قد حّولته الى مصدر تهديد للشعوب والحكومات ولذا فإنه يجب التصدي له بكل قوة واقتدار.

4- على منظمة المؤتمر الاسلامي وجامعة الدول العربية والدول الاسلامية والعربية وأصحاب الضمائر الحية في العالم اتخاذ موقف موحد وقوي امام كيان الاحتلال المجرم وادانة ممارساته الاجرامية في الاوساط الدولية وعدم القبول بأقل من محاكمته.

5 ـ أعرب المشاركون في التظاهرات عن شكرهم للناشطين في مجال حقوق الانسان الذين اطلقوا قافلة الحرية لإيصال المساعدات لأهالي غزة المحاصرين بالرغم من الاخطار التي كانت تهدد حياتهم والاعلان عن استعدادهم للمشاركة في القوافل المستقبلية لكسر الحصار عن غزة.

6- ان الامتثال لأمر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي، لدعم الشعب الفلسطيني وأهالي غزة العزل وحكومته القانونية المنتخبة وتقديم الدعم السياسي والعسكري والاقتصادي والاعلامي، يؤدي الى احباط محاولات وسائل الاعلام والاسراع في انقاذ القدس الشريف.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: