رمز الخبر: ۲۳۴۲
ورفض متكي في اللقاء المساعي غير المنطقيه الاخيره التي تقوم بها دول مجموعه ‪ ۵+۱‬بشان النشاط النووي السلمي الايراني مبينا انه رغم التعاون البناء بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والوكاله والنتائج المتمخضه عن ذلك فان الاصرار علي المواقف السابقه وغير الصائبه يعدامرا غير مجد موكدا ضروره دعم مسيره التعاون بين ايران والوكاله.
اجتمع وزيرا الخارجيه الايراني " منوجهر متكي " و نظيره البريطاني " ديفيد ميلي بند " امس السبت علي هامش منتدي دافوس الاقتصادي العالمي في سويسرا وبحث الجانبان العلاقات الثنائيه والتطورات الجاريه في الشرق الاوسط سيما في العراق وافغانستان والملف النووي الايراني.

ورفض متكي في اللقاء المساعي غير المنطقيه الاخيره التي تقوم بها دول مجموعه ‪ ۵+۱‬بشان النشاط النووي السلمي الايراني مبينا انه رغم التعاون البناء بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والوكاله والنتائج المتمخضه عن ذلك فان الاصرار علي المواقف السابقه وغير الصائبه يعدامرا غير مجد موكدا ضروره دعم مسيره التعاون بين ايران والوكاله.

واوصي وزير الخارجيه الايراني مجلس الامن بان ينظر بنظره عميقه للتقرير النهائي للوكاله وان يمتنع عن اتخاذ القرارات المتسرعه موكدا ان الحوار بامكانه ان يوجه الامور الي الطريق الصحيح.

ورفض وزير الخارجيه الايراني التعامل المزدوج لبعض الدول الغربيه ازاء موضوع الارهاب داعيا الي وحده المسار في التصدي لهذه الظاهره غير الانسانيه.

كما اشار وزير الخارجيه الي ملف السيد طاجيك الحقوقي والذي اعتقل قبل فتره اثر الضغوط والطلب الامريكي داعيا الجانب البريطاني الي تمهيد الارضيه المناسبه للافراج عنه علي وجه السرعه.

من جانبه رحب وزير الخارجيه البريطاني بمسيره التعاون بين ايران والوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

كما اعرب الجانبان الايراني والبريطاني عن قلقهما ازاء تصعيد التطرف في المنطقه ورحبا باحياء الحوار الثلاثي بين ايران وبريطانيا وافغانستان.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: