رمز الخبر: ۲۳۴۲۰
تأريخ النشر: 19:07 - 06 June 2010
عصرایران - اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي خلال لقائه نظيره العماني على ضرورة اتخاذ الدول الاسلامية موقفا موحدا وحاسما لالدفاع عن كيان الشعب الفلسطيني المسلم وردع الغاصبين الصهاينة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني استقبل عصر اليوم رئيس مجلس الشورى العماني احمد بن محمد العيسائي.

ووصف لاريجاني في هذا اللقاء العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسلطنة عمان بانها ممتازة وعريقة , مضيفا : ان البلدين على مر التاريخ كانت تربطهما علاقات حميمة وودية رصيدها الاواصر الدينية والثقافية والتاريخية العميقة.

واكد لاريجاني على دعم مجلس الشورى الاسلامي لتوسيع التعاون بين ايران وعمان في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وفي جانب آخر استنكر رئيس مجلس الشورى الاسلامي الجريمة الاخيرة للكيان الصهيوني في الهجوم على قافلة المساعدات الانسانية الى سكان غزة العزل , مضيفا : ان سبب مناصبة القوى المتغطرسة في العالم وخاصة امريكا العداء للجمهورية الاسلامية الايرانية , هو دعم الشعب ومسؤولي الثورة الاسلامية لقضية الشعب الفلسطيني ومعارضتهم لسياسات الكيان الصهيوني العدوانية.

وتابع قائلا : ان على الدول الاسلامية التي تواجه وتتعرف بشكل متزايد يوميا على الطبيعة الحقيقية الاجرامية للكيان الصهيوني , ان تتخذ موقفا موحدا وحاسما للدفاع عن كيان الشعب الفلسطيني المسلم وان لا تسمح للغاصبين الصهاينة بالغطرسة.

واشار لاريجاني الى التطورات والقضايا الاقليمية والدولية , مضيفا : ان التصدي للارهاب ومظاهره يتطلب اتخاذ اجرارات جادة وعملية , ولا يمكن اجتثاث الارهاب من خلال سياسة امريكا المزدوجة وتقسيم الارهاب الى جيد وسيء.

من جانبه , اعتبر رئيس مجلس الشورى العماني احمد بن محمد العيساوي , الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها دولة هامة ومقتدرة في المنطقة , واشار الى علاقات بلاده الجيدة مع ايران , مضيفا : سلطان عمان وباقي المسؤولين والشعب العماني يولون اهتماما بالغا بتطوير العلاقات والاواصر الودية والاخوية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية , ويعتبرون العلاقات الثنائية في مختلف المجالات , مثالا يحتذى به.

واشار الى مبادرة ايران الاخيرة حول تبادل الوقود واعتبرها اجراء حكيما , منتقدا تعامل الغرب وامريكا المزدوج ازاء البرنامج النووي الايراني , مضيفا :  ان عمان تعتقد ان البرنامج النووي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية بانه برنامج سلمي تماما ولا يشكل خطرا , وان على الغرب وبدلا من ممارسة الضغوط على ايران , ان يتصدى للسياسات العسكرية والنووية للكيان الصهيوني الذي يمتلك العديد من الرؤوس النووية.

ووصف الهجوم الاسرائيلي الاخير على قافلة المساعدات الانسانية الى سكان غزة , واصفا اياه بانه اجراء وحشي , مضيفا : نتوقع من العالم الاسلامي وجميع احرار العالم ان يتخذوا موقفا حازما تجاه هذه الجريمة , وفي الوقت الراهن المطلوب من منظمة المؤتمر الاسلامي ان تعقد اجتماعا للتعاطف مع المتضررين.

واعرب رئيس مجلس الشورى العماني عن تقديره للسياسات المبدئية للجمهورية الاسلامية تجاه اهم قضايا العالم الاسلامي لاسيما القضية الفلسطينية , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية تتحرك بشجاعة في مواجهة طواغيت العالم وخاصة امريكا.

وتابع العيساوي قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنتهج دبلوماسية جريئة في هذا السياق مستلهمة من من تعاليم الامام الخميني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: