رمز الخبر: ۲۳۴۲۳
تأريخ النشر: 08:13 - 07 June 2010
قال الرئيس محمود احمدي نجاد في مقابلة خاصة مع "قناة ا تي في " التلفزيونية الترکية ان الکيان الصهيوني لايجرا على مجرد التفکير بمهاجمة ايران فقوة هذا الکيان امام ايران کقوة بعوضة امام اسد.
عصرایران - قال الرئيس محمود احمدي نجاد في مقابلة خاصة مع "قناة ا تي في " التلفزيونية الترکية ان الکيان الصهيوني لايجرا على مجرد التفکير بمهاجمة ايران فقوة هذا الکيان امام ايران کقوة بعوضة امام اسد.
   
وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان احمدي نجاد اضاف في هذا اللقاء الذي بثته "قناة ا تي في "ردا على سوال حول التهديدات الصهيونية ضد ايران , نحن نواجه ارباب اسرائيل , والا فان الکيان الصهيوني بالنسبة لايران کالبعوضة امام الاسد وان التهديدات الصهيونية اشبه بلعب الارنب مع الاسد.

وحول العدوان الصهيوني على اسطول الحرية , ندد الرئيس احمدي نجاد بهذا الهجوم الوحشي مشددا على ضروره معاقبة الکيان الصهيوني.

وابنهل احمدي نجاد لله العلي القدير ان يتغمد القتلى برحمته وان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل واکد على ضرورة ارسال قوافل اکبر لمساعدة اهالي غزة.

واکد انه سيبحث هذا الاقتراح مع المسوولين الاتراک وباقي البلدان الصديقة.

وشدد احمدي نجاد على ضرورة انهاء الحصار الظالم على غزة فورا.

وفي جانب اخر اعتبر الرئيس احمدي نجاد اعلان طهران الثلاثي بشان تبادل الوقود بانه اجراء اتخذ على اساس السلام والاستقرار والعدل وقال ان على امريکا ان تحترم الاعلان الثلاثي الذي ابرم بين ايران وترکيا والبرازيل کما ايده العالم اجمع.

واوضح ان الرئيس الامريکي باراک اوباما يدعي انه انه يريد تغيير السياسة الامريکية لذا فان عليه قبول الحقائق وان يغير سياسته ازاء ايران والا فان ذلک يعني نهاية حکومة اوباما .
واضاف اذا لم تغير امريکا من سياستها ازاء الراي العام العالمي فان هذا الامر يعني نهايه امريکا نفسها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: